الأخبار

أحوازيون يعتصمون أمام مبنى الحاكم العسكري في مدينة معشور

“أحوازنا”

تجمع عدد من الأحوازيين أمام مبنى الحاكم العسكري في مدينة معشور يوم أمس الأحد رفضا لقرارات دولة الاحتلال بعزل المنطقة الصناعية من الجغرافيا الإدارية لقضاء معشور.

ذكرت مصادر مطلعة أن عددا من الأحوازيين تجمعوا أمام مبنى الحاكم العسكري في مدينة معشور يوم أمس الأحد الموافق 26-4-2015 وذلك رفضا لقرارات دولة الاحتلال الرامية إلى عزل المنطقة الصناعية من الجغرافيا الإدارية لقضاء معشور والتي ستنجم عنها حرمان أبناء معشور من التوظيف والعمالة في هذا المشروع الصناعي الضخم.

ورفع المعتصمون لافتات تندد بهذا القرار الذي اعتبروه جائرا ويهدف إلى حرمان أبناء هذا القضاء من العمل في المنطقة الصناعية.

 وقال أحد المعتصمين: إن هذا القرار إن تم تطبيقه على أرض الواقع فهو بمثابة إعلان حرب اقتصادية على المواطنين الأحوازيين في قضاء معشور.

ويعتقد الكثير من المراقبين للشأن الأحوازي أن مثل هذه الإجراءات، تهدف إلى التضييق الاقتصادي على المواطنين الأحوازيين من أجل إجبارهم على الهجرة القسرية من مدنهم وقراهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى