الأخباربيانات الحركة

حركة النضال العربي لتحرير الأحواز تعلن الأخ حبيب أسيود رئيساً جديداً لها

بسم الله الرحمن الرحيم

شعبنا الأحوازي الأبي

كل مكسبٍ يتحقق في مسار قضيتنا، هو حصاد صمودك وتضحياتك التي تعجز كلمات المعاجم الإحاطة بها… صمودك الأسطوري قزَّم جبروت الأعداء، وتضحياتك السخية عمَّدت مسيرة نضالك… مفردات اليأس والإحباط التي لم تجد لها مكاناً في قاموس نضالك على مدى قرن من الزمان، نجدها تتحكم في سلوكيات العدو، وتجعله أكثر تهوراً في عدوانيته وهمجيته… فأنت دائماً الأعزُّ بقيمك السامية وأهدافك النبيلة…

نحن في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز لا نملك الحديث إلا عن حركتنا التي تسعى – قدر استطاعتها –  أن تكون صوتك الجهور لمخاطبة الضمير العالمي، عن آلامك و جراحاتك، عن الظلم الذي امتد دهراً، وعن المؤامرة التي حيكت في الظلام لاغتصاب سيادتك وانتزاع الأمن والسلام من حياتك… نخاطب العالم عن أهدافك ومطالبك، عن حقك في اختيار الحياة التي تناسبك.

يا شعبنا المناضل

حركة النضال العربي لتحرير الأحواز منذ انطلاقتها سعت لأن تكون إضافة متميزة في تاريخ نضالك، حملت آلامك وآمالك وأهداف، وتسلحت بقيمك السامية، وباشرت في ترجمة ذلك على أرض الواقع، فعقدت عليها الآمال، الأمر الذي جعلها هدف أجهزة العدو القمعية، لأن العدو استشعر الخطر على نفسه من  أداء الحركة، فسعى إلى وأدها في المهد. طارد قادة الحركة وكوادرها داخل الوطن وخارجه، فاستشهد خيرة قياداتها وكوادرها في الساحات العامة شنقاً، ولكن لم يزدها ذلك إلا إصراراً، والمضي قدماً لتنفيذ رؤيتها السياسية الطموحة التي تجعل الساحة الدولية مجالاً لمواجهة العدو سياسياً وحقوقياً وإعلامياً… وكان لها في ذلك نجاحات باهرة، وضعت العدو أمام تحدٍ لم يكن في وارد حساباته، فكاد المكائد للنيل من الحركة والحد من قدرتها على مواصلة النزال ضده على الساحة الدولية، فاستهدف قادة الحركة في دول الاتحاد الأوروبي. إلا أن الحركة دائماً تنجح في استعادة قوتها ومواصلة نشاطها ومسيرة نضالها.

وعليه فإننا في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، نعتبر ما تمر به الحركة من ظروف أمنية وسياسية … في الأشهر الأخيرة، بأنها تأتي ضمن الظروف الطارئة التي تعترض مسيرتنا. لذلك سعينا إلى إستيعاب النتائج المحتملة لهذه الظروف، ومناقشة تبعاتها وتداعياتها، وكيفية مواجهتها عبر الاجتماعات المكثفة، التي عقدها اللجنة التنفيذية للحركة من أجل الخروج بالقرارات والإجراءات الملائمة لاستعادة قوة الحركة وفاعليتها والاستمرار في أداء رسالتها الوطنية.

شعبنا الأحوازي الأبي

الأشقاء والأصدقاء والمتعاطفين مع القضية الأحوازية

نحيطكم علماً أنه وبعد نقاشات مطولة، وتطبيقاً لمواد النظام الداخلي للحركة، قررت اللجنة التنفيذية تعيين الأخ حبيب اسيود رئيساً لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، ولقيادتها في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها الحركة. وتقرر أيضاً إعادة هيكلة اللجنة التنفيذية بما يتناسب مع الوضع الجديد، وكذلك تقرر تعيين قيادات جديدة للجان العمل، ولتنظيم عمل الحركة وفق رؤية تتناسب مع متطلبات المرحلة المقبلة، وتعتبر القرارات والإجراءات المذكورة آنفاً نافذة من تاريخ نشرها في الموقع الرسمي للحركة.

 

النصر للثورة الأحوازية

المجد والخلود لشهدائنا

عاشت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بعطائها

السبت 20-06-2020

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *