الأخبار

بيان صادر عن تحالف الشعوب المتضررة من ارهاب النظام الايراني

الرقم : ٤

التاريخ : ١٧- ٧ – ٢٠٢١

بيان صادر عن تحالف الشعوب المتضررة من ارهاب النظام الايراني

لم تكن ثورة المياه التي فجرها شعب الأحواز المقاوم اليوم هي الأولى من نوعها حيث لم تتوقف ثوراته التي استهدفت تحرير الوطن واستعادته على امتداد ( ٩٦ ) عاماً سواء في العهد الشاهنشاهي أو عهد حكم ولاية الفقيه المتأسلمة ؛ ومنذ أن وطأت قوات بهلوي الأحواز العربية واحتلتها في عشرينيات القرن الماضي بدعم وتواطىء خارجي .

لقد دأبت سلطات الاحتلال الفارسي العمل على إحداث تغيبر ديموغرافي واسع في الأحواز العربية من خلال التهجير القسري لسكانها الأصليين بوسائل متعددة ممثلة بتنفيذ الأعدامات الجماعية وفق محاكمات صورية والاغتيالات والإخفاء القسري للنشطاء وملاحقة المعارضين في الخارج والحرمان من الوظائف العامة وتقييد الحريات العامة وتفريس المناهج الدراسية بدوافع عنصرية بهدف طمس الهوية العروبية للأحوازيبن .

ونتيجة فشل النظام الايراني الحاكم في كسر إرادة شعب الأحواز في سعيه الدؤوب للحصول على حق تقرير مصيره وبسط سيادته على أرضه وثرواته والمحافظة على ثقافته الأصيلة من التشويه . عمد هذا النظام الفاشي مؤخراً إلى محاربة الأحوازيين من خلال شن حرب مائية ممنهجة عليه ؛ تمثلت ببناء السدود وتحويل مجاري العديد من الأنهار إلى خارج أراضي الأحواز ؛ ووضع الأحوازيين بين خيارين إرهابيين إما الموت عطشاً وإما الترحيل القسري . الأمر الذي أدى لحدوث كوارث بيئية أفضت إلى تصحر الأراضي الزراعية بسبب عدم توفر المياه وموت المواشي والقضاء على الثروة السمكية الغذاء الرئيس للسكان ومصدر رزق الكثيرين منهم ؛ وهذه الأفعال الممنهجة تعتبر من الجرائم التي ترقى إلى مستوى الجرائم ضد الانسانية وتستدعي المحاسبة وإحالة مرتكبيها لمحكمة الجنايات الدولية ؛ وهي الممارسات التي تحرمها المادة ٤٩ من اتفاقيات جنيف الأربعة لعام ١٩٤٩ . في الوقت الذي تعوم فيه دولة الأحواز على بحر من النفط والغاز والمياه والثروات والخيرات التي يجري سرقتها لما يربو عن قرن من الزمن .

أيها الأحوازيون الأباة

إننا في تحالف الشعوب المتضررة من ارهاب النظام الايراني في الوقت الذي نعلن فيه وقو شعوبنا إلى جانبكم ؛ فإننا ندعوكم لتبني استراتيجية العصيان المدني السلمي التي أثبتت نجاعتها في العديد من التجارب الثورية لشعوب العالم ؛ والبدء أولاً بتنفيذ الاضراب العام عن العمل وخاصة للعاملين في مجال صناعة النفط والغاز وموانئ تصديرهما ؛ بهدف تجفيف الموارد المالية التي يغذي عن طريقها نظام الملالي آلته العسكرية والقمعية في الداخل الأحوازي ضد الشعب الأحوازي وفِي الخارج ضد شعوب سورية والعراق واليمن ولبنان ؛ وتحالفنا على يقين ان ثورتكم الأحوازية إن طال نَفٓسها ستكون بمثابة الشرارة التي ستُشعل ثورة عامة على امتداد الجغرافيا الايرانية ؛ والتي ستُسقط سلطة حكم ولاية الفقيه الخمينية / الخامئنية وتخلصوا شعبكم الواقع تحت نير الاحتلال وشعوب العالم أجمع من إرهابها وشرورها إلى الأبد .

عشتم ؛ وعاش شعب الأحواز الثائر ؛ وكافة الشعوب التي تناضل للحصول على حق تقرير مصيرها وبسط سيادتها على أراضيها والمحافظة على ثقافاتها .

تحالف الشعوب المتضررة من ارهاب النظام الايراني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى