الأخباربيانات الحركة

بيان صحفي حول الاعترافات المفبركة التي بثتها القناة الأولى الايرانية

تفنّد حركة النضال العربي لتحرير الأحواز كلّ ما بثته القناة الاولى التابعة لدولة الاحتلال الفارسية مساء اليوم الاثنين المصادف بتاريخ: 30/08/2021 والمتعلقة باعترافات أدلى بها رئيسها السابق في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز الأخ الأسير”حبيب الأسيود”.
ومن خلال متابعة الاعترافات المفبركة التي بثها التلفزيون الايراني يظهر لنا تركيز دولة الاحتلال الفارسي لتوجيه الاتهامات ليس لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز فحسب و انما للملكة السويدية التي منحت جنسيتها للأخ الأسير حبيب أسيود
و قد وقع الأخ حبيب أسيود في أسر المحتل منذ 9-10 -2020 على إثر عملية اختطاف جبانة نفذها عناصر جهاز المخابرات الايراني في مدينة اسطنبول التركية حيث تعتبر انتهاكا واضحا وصريحا لكافة القوانين الدولية والشرائع السماوية.

وتمارس اجهزة المخابرات الايرانية أبشع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي ضد المعتقلين الأحوازيين بغية إجبارهم على الإدلاء بأقوال يملأها عليهم المحتل ولا علاقة لهم بها إطلاقاً.

وفي هذا الصدد تؤكد حركة النضال العربي لتحرير الأحواز إدانتها الشديدة لإرتكاب الكيان الإرهابي الإيراني مثل هذه الجريمة النكراء ضد المعتقلين الأحوازيين، كما إنها ترفض كل ما بثته القناة الأولى الايرانية، وإعتبار أن كل ما ورد في الحلقة التي خصصتها للأخ الأسير “حبيب الأسيود” فهو باطل وعار عن الصحة والمصداقية والمهنية ولا قيمة له إطلاقاً.
كما تطالب حركة النضال العربي لتحرير الأحواز كافة المؤسسات الدولية الرسمية وغير الرسمية بضرورة الضغط على النظام الايراني للكف عن هذه الممسارات البعيدة عن الانسانية حيث ترى الحركة ان الخطر يهدد حياة القيادي في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز الأسير حبيب أسيود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى