الأحواز في الإعلام العربي

إيران وإسرائيل.. أهداف مشتركة لتدمير الأمة ودعم الإرهاب

مستشار السلطة الفلسطينية اللواء رشيد ل«الرياض»:

إيران وإسرائيل.. أهداف مشتركة لتدمير الأمة ودعم الإرهاب

    أكد أمس ل»الرياض» اللواء مأمون هارون رشيد مستشار السلطة الفلسطينية وباحث الشؤون الإستراتيجية والأمنية بأن تدخل روسيا وإيران في سوريا يصب في خدمة بشار الأسد ونظامه ضد الشعب السوري وثورته السلمية التي تنادي أساسا بالحرية، لكن للأسف هذا التدخل الروسي والإيراني له مصالح مع النظام وله أجندات في المنطقة وبالذات إيران لتحقيق أطماعها في المنطقة.

وبين بأن هذا التدخل يصب لمصلحة نظام الأسد في سوريا لخدمة مصالح إيرانية وأطماعها في المنطقة، وكذلك خدمة للمصلحة الروسية التي ترى أن سوريا هي المحطة الأخيرة في المنطقة وخاصة على البحر المتوسط وهي لا تريد أن تخسر هذا الموقع، ولا تريد أيضاً أن يتكرر معها ما حدث في ليبيا.

وذكر بأن إيران تطلق مقولات للإعلام ليس إلا لذر الرماد في العيون «كالموت لأمريكا والموت لإسرائيل»، وجميعها شعارات إعلامية مستهلكة من قبل الحكومة الإيرانية الداعمة الأساسية للإرهاب لاستغلال الشعوب المغفلة.

وأضاف اللواء رشيد بأن هناك مشروعين في المنطقة هما «المشروع الصهيوني» و «المشروع الفارسي»، هدفهما الأساسي تدمير الأمة العربية وكلاهما يلتقيان على هذه المصلحة، وبالتالي لا خلاف ولا صدام ما بين المشروع الصهيوني والمشروع الفارسي، وتهدف هذه المشاريع لتدمير الأمة العربية ولهم أطماع في الاستيلاء على مقدراتها وأراضيها وخيراتها.

وأوضح أن لإيران علاقات غير مكشوفة مع إسرائيل تبحث من خلالها القضاء على الأمة العربية، وأكد أن أطماع إيران تاريخية في المنطقة فهي تريد أن تعيد عرش فارس وعرش كسرى، وتعتقد أن بينها وبين العرب ثأر منذ أن انهارت الإمبراطورية الفارسية، وهم الآن يلتقطون هذه الفرصة السانحة في ظل المتغيرات الدولية والتحالفات الجديدة لتحقيق أطماعهم في المنطقة العربية وخاصة في منطقة الخليج واليمن وبلاد الشام.

مؤكداً أن ما يحدث في اليمن يعتبر أكبر تدخل سافر لإيران في المنطقة لدعمها لمليشيات الحوثي لخلق إطلالة لها على البحر الأحمر ومضيق باب المندب والتحكم فيه، وبالتالي محاصرة المملكة العربية السعودية من الجنوب ومن منطقة البحر الأحمر، وشدد بأن كل ما يحدث في الوقت الحالي من تفجيرات ومن أعمال عنف سواء في السعودية والبحرين واليمن والكويت والعراق كلها من أيدي إيران الخادعة.

ولفت رشيد بأن إيران معادية للأمة العربية فهي لم تخرج عن موضوع دعم الإرهاب لتحقيق مصالحها، كما أنها استضافت تنظيم القاعدة الإرهابي، واستضافت أعضاء من التنظيم موجودين حتى اليوم لديهم.

جاسر الصقري

المصدر: جريدة الرياض السعودية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى