بيانات الحركة

#أحوازنا-رئيس حركة النضال العربي يوجه رسالة إلى قادة دول مجلس التعاون الخليجي

"أحوازنا"

وجه رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، السيد حبيب جبر رسالة إلى قادة دول مجلس التعاون الخليجي، دعا فيها المؤتمرين في الرياض إلى الاهتمام بالقضية الأحوازية.

وإليكم نص الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحيم

أصحاب الجلالة والسمو…

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من دواعي السرور والغبطة أن أرفع أصالةً عن نفسي ونيابةً عن قيادة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، إلى مقام جمعكم الكريم أسمى آيات التحية والتقدير، راجياً من الله عزّ وجل أن يبارك جمعكم هذا ويسدد خطاكم لما فيه خير أمتنا العربية.

أتوجه إليكم بخطابي هذا وأنتم تلتقون لبحث قضايا أمتنا العربية في ظل ظروف بالغة الحساسية تمر بها منطقة الشرق الأوسط ومنطقة الخليج العربي على وجه التحديد سياسياً وأمنياً وعسكريا واقتصادياً… تعقدون قمتكم هذه في وقت تصاعد فيه النشاط المفتعل للجماعات الإرهابية لإدخال المنطقة في فوضى عارمة بقصد النيل من أمنها واستقرارها وصولا إلى تنفيذ مخطط تآمري يهدف إلى تفتيت دول المنطقة، وزعزعة نسيجها الاجتماعي، والتدخل لتحديد ملامح مستقبلها بصورة تمكنها من التحكم في ثرواتها النفطية وموقعها الاستراتيجي الهام.  ولا نستبعد أن كل هذا يجري وفق استراتيجية تتقاطع فيها مصالح أكثر من قوى إقليمية ودولية تتحالف لتحقيق أجندة متعددة الأهداف… ولكن بالرغم من كل ذلك فعزاؤنا هو أن هذه القمة، تُعقد في مرحلة ما بعد عاصفة الحزم المباركة بما جسدته من فعل حازم قلب الموازين في المنطقة، ورد حاسم أخرس الألسنة. 

نأمل أن تكون عاصفة الحزم منطلقا لتحديد ملامح مستقبل المنطقة وفق استراتيجية عربية وأن نترجم إنجازات عاصفة الحزم إلى مشروع عربي واضح المعالم يعيد لنا الثقة في قدرتنا في الدفاع عن أمن أمتنا وصيانة مقدراتها في عالم لا يعطي للضعيف وزناً…مشروع يفتح أمامنا أفاقاً رحبة لبناء مستقبلنا، وفرض واقع إقليمي ودولي جديد ومغاير…

إخوتي أصحاب الجلالة والسمو…

عندما نخاطبكم نحن الأحوازيون مثقلين بالهم العربي، لا يمكن أن نكون إلا عرباً… لأننا كذلك واقعاً وتاريخاً وشعوراً…ننفعل ونتفاعل مع قضايا أمتنا العربية، عربٌ نعتز بانتمائنا في مواجهة الفرس، منتفضين منذ نكبة الاحتلال ضد ظرف فرضه علينا الزمن الرديء طيلة تسعة عقود، نقول عليه ظرف بالرغم من طول أمده لأننا كشعب لم نقره إلا شكلاً مؤقتاً نسعى إلى تغيره بصمودنا وبنضالنا اليومي، فأما شعوراً وانتماء فنحن نشارككم الهم والمصير…وكلنا في الهم عربُ.

لن أجتر عبر هذه الرسالة تاريخنا مع الواقع العربي في الفترة الماضية لأنه أليم وله في النفس شيء من العتبى، ولكني سوف أتسلح كشعبي في الأحواز المحتلة بالأمل الذي أشاعته في نفوسنا عملية عاصفة الحزم، لا أستطيع أن أنقل لكم عبر هذه السطور مدى تفاعل الشارع الأحوازي مع يوميات عملية عاصفة الحزم، كان الحدث في اليمن ولكن كان بالإمكان استشراف النصر في الأحواز في سوريا والعراق…  الأحوازيون رأوا في الحدث نصراً لقضيتهم وبداية النهاية لمأساتهم الطويلة… رأوا فيها انهياراً لأحلام الفرس وميلاداً جديداً لعهد عربي يكونون هم في طليعته، لأنه ميلاداً جديداً لهم.

وعليه فإننا نرى أن لا أمن ولا استقرار في منطقتنا إلا بمواجهة المشروع الفارسي والمشاريع الأخرى في المنطقة بمشروع عربي قادر على جمع العرب خلف هدف واحد وعلى قلب رجل واحد، وفي ذلك حياتنا وقوتنا. ونحن على ثقة بأنكم تدركون ذلك لأن أعداء الأمة يدركونه ويبذلون الجهد للحيلولة دون تحققه.

أصحاب الجلالة والسمو…

نأمل من قمتكم هذه أن تولي اهتماماُ بقضية شعبنا الذي يحيي هذه الأيام ذكرى مرور واحد وتسعون عاماً على الاحتلال الفارسي لأرضه، يطمح أن يجد فرصة أكبر لإسماع صوته والتعريف بمعاناته، واعتبارها أهم حلقة في المشروع العربي لمواجهة التغول الفارسي الذي تمادى كثيراً في العبث بأمن أمتنا. لا نقول هذا بحثا عن مكاسب خاصة لقضيتنا، بل نقوله آملين أن يكون لنا كشعب عربي خليجي دوراً في تحقيق ما من شأنه أن يخدم مستقبل منطقتنا ضمن مشروع قومي لا يُغيبنا عن المساهمة فيه لاعتبارات سياسية لم تعد تجدي. ففي مقابل التطاول الإيراني الذي يدير مشاريعه التخريبية في أوصال أمتنا العربية لا نطلب الكثير سوى النظر في مأساة شعبنا وتحكيم ضميركم وإعمال حكمتكم.

وفي الختام أنقل إليكم تمنيات شعبنا الأحوازي التوفيق والسداد لقمتكم وأن يهديكم الله إلى ما يحبه ويرضاه .. آمين.. إنه سميع مجيب.

حبيب جبر

رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز      

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى