بيانات الحركة

بـــيان…. عمليّة بطوليّة لكتيبة الشهيد البطل ماجد آلبوغبيش

أحوازنا

بسم الله الرحمن الرحيم قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ صدق الله العظيم أيها الشعب العربي الأحوازي المجاهد يا أبناء أمتنا العربيّة المجيدة يا أحرار العالم في كل مكان

بُشرى من بشائر التحرير لـ«كتيبة الشهيد ماجد آلبوغبيش» التابعة لـ«كتائب الشهيد القائد محي الدين آل ناصر» الجناح العسكري لـ«حركة النضال العربي لتحرير الأحواز»، تزفّها إليكم بعمليّتها البطوليّة ضد خطوط الغاز الممتدة بين مدينتي «الفلاحيّة» و«رأس الميناء» الواقعة شماليّ الخليج العربي في الأحواز المحتلّة، وذلك في تمام الساعة 00:00، منتصف ليلة الأربعاء الخميس الموافق 27 نوفمبر 2013م

وجاءت هذه العمليّة البطوليّة ضمن سلسلة مِنَ العمليّات الاِستثنائيّة والباسلة «للمقاومة الوطنيّة الأحوازيّة» واِستهدافها منشأة النفط والغاز، والتي تشكّل العمود الفقري لاِقتصاد الدولة الفارسيّة، أولاً، وما لهذه الخطوط من أهميّة إستراتيجيّة من خلال تزويد مصانع البتروكيمائيّات بالغاز، ثانياً. وبذلك تمكّنت كتائبكُم البطلة بهذه العمليّة النوعيّة والشجاعة، توجيه ضربتها الموجعة للعدو الفارسي بُغية شلّ اِقتصاده المتهالك أصلاً.

أيها الشعب العربي الأحوازي المكافح.. جاءت هذه العمليّة البطولية بالتزامن مع التحرّك المشهود الذي تقوم به حركتكم المكافحة «حركة النضال العربي لتحرير الأحواز» وبقيّة فصائل الثورة الأحوازيّة في «المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز» (حزم)، لتثبت أن «المقاومة الوطنيّة الأحوازيّة» حقيقة ثابتة ثبوت الحق من الباطل، وأن جميع المحاولات اليائسة للاِحتلال الأجنبي الفارسي لمواجهة «المقاومة الوطنيّة» الباسلة، وتجييش كافّة أداوته الرخيصة وأبواقه الإعلاميّة الإرهابيّة، ما هي إلا محاولات فاشلة وأنّها سترتطم بصخرة صماء، عنوانها «المقاومة الوطنيّة الأحوازيّة» وإرادتها الفولاذيّة إن شاء الله

وبهذه المناسبة التي تبعث بالمجد والعزّة والشموخ، يطيب لنا أن نحيّي رفاق السلاح في جيش العدل البلوشي الذين كبّدوا العدو الأجنبي الفارسي المُحتل خسائر فادحة في الأيام الأخيرة، فنقول لهم سيروا على بركة الله، فأننا باقون على العهد ومسيرة شهدائنا الأبرار وأسرانا الأبطال ومقاومة الأحرار، وسائرون حتى تحرير أخر شبر من أرضنا الطاهرة، والله على ما نقول شهيد.

كتائب الشهيد محي الدين آل ناصر الجناح العسكري لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز 28-11-2013

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى