الأخبار

الدولة الفارسية تتخوف من التقارب بين التنظيمات التابعة للشعوب غير الفارسية



عبرت جهات رسمية تابعة
للدولة الفارسية من خلال موقع “رجانيوز” عن تخوفها من التقارب الذي بدأ
يتطور بين التنظيمات التابعة للشعوب غير الفارسية خصوصا التقارب الأخير بين حركة
النضال العربي لتحرير الأحواز وحركة جيش العدل البلوشية واصفا إياه التطور الذي
يدعو الى التأمل. ويعزو هذا الموقع التقارب الحاصل بين الجهات الأحوازية وألبلوشية
والكردية والتركية الأذرية الى مساعي المملكة العربية السعودية من أجل توحيد هذه
التنظيمات لمواجهة الدولة الفارسية.


وذكر موقع رجانيوز
الى التوجه الجديد لدى حركة جيش العدل البلوشية بتطوير تحركاتها السياسية
والإعلامية والحقوقية بالتزامن مع عملها الميداني على الأرض وذلك من خلال العمل
المشترك مع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز و عدد من التنظيمات الأحوازية
والكردية والتركية الأذرية والبلوشية الأخرى.


وفي اتصال مع موقع أحوازنا نفى السيد ابو يحيى البلوشي – عضو في المكتب الاعلامي لجيش العدل الإتهامات
التي وردت من هذا الموقع والاتهامات السابقة لجيش العدل بإرتباطه مع جهات دولية وأكد
على إن استقلالية القرار لدى حركة جيش العدل تعتبر خط أحمر. من جانب أخر تطرق
ابويحيى البلوشي الى قناعة حركة جيش العدل بأهمية النضال المشترك مع التنظيميات
التابعة للشعوب غير الفارسية ومنها حركة النضال العربي لتحرير الأحواز ضد العدو
المشترك وأكد على أهمية تطوير النضال المشترك بين هذه الشعوب. وأضاف ان حركة جيش
العدل تحرص على توسيع عملها السياسي والإعلامي والحقوقي الى جانب عملها الميداني
على أرض بلوشستان المحتلة من أجل رفع الظلم عن الشعب البلوشي وأهل السنة بشكل عام
في ايران.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى