الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-سبق:نقل "عميدة أسيرات الأحواز" إلى المستشفى جراء تعذيبها

كشفت مصادر أحوازية عن نقل أرملة الشهيد علي المطيري الأسيرة فهيمة البدوي الملقبة بعميدة الاسيرات الاحوازيات، إلى المستشفى في حالة صحية سيئة جراء تعرضها لتعذيبٍ مفرط.

وجاء ذلك بعد مشادة كلامية مع إحدى ضابطات سجن مدينة ياسوج، الذي تعتقل فيه منذ ٢٠٠٦ بتهمة "محاربة الله ورسوله" نتيجة عملها ضمن كوادر حركة النضال.

وقالت المصادر: "الأسيرة فهيمة البدوي نقلت إلى المشفى ولاتزال ترقد هناك نتيجة حالتها الصحية غير المستقرة، عقب منع إدارة سجن ياسوج الأسيرة فهيمة البدوي من التواصل مع أهلها وبنتها الوحيدة "سلمى" التي لم ترها منذ فترة طويلة".

واعتقلت قوات الاحتلال الأسيرة فهيمة البدوي في 28 فبراير 2006 وأصدرت محكمة الثورة في مدينة الأحواز العاصمة بحقها حكما بالسجن لمدة 15 عاماً مع النفي إلى سجن مدينة ياسوج عاصمة إقليم كهجيلويه وبوير أحمد.

وجاءت الإدانة على خلفية تهمة "محاربة الله ورسوله" من خلال الانتماء لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز والمشاركة في أعمال مناهضة للاحتلال الفارسي في الأحواز.

جدير بالذكر أن الأسيرة فهمية البدوي تبلغ من العمر 33 عاماً وهي أرملة الشهيد القائد علي المطيري قائد "كتائب الشهيد محي الدين ال ناصر" الجناح العسكري لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز الذي أعدمته سلطات الاحتلال في 19 ديسمبر من عام 2006.

وتعتبر الأسيرة فهمية البدوي، وهي معلمة في المرحلة الإعدادية، من أهم كوادر حركة النضال العربي حيث كان لها دور كبير في العمل ضمن صفوف الحركة داخل الأحواز المحتلة.

ويعرف عن الأسيرة شجاعتها أثناء الاستجواب في أقبية المخابرات الإيرانية على الرغم من أنها كانت حاملا في شهرها الثامن وأنجبت بنتها الوحيدة سلمى في زنازين المخابرات.

المصدر: مشاري الحنتوشي – سبق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى