الأخبار

#أحوازنا-جيش العدل البلوشي يفجر مخفرا لأمن الاحتلال ويقتل ضباط فرس

"أحوازنا"

فجرت كتيبة الشهيد ضيائي التابعة لجيش العدل البلوشي، مخفرا لقوات الأمن الفارسي في مدينة "سيب وسوران" الواقعة في "بلوشستان" المحتلة مما أدى إلى قتل وجرح عدد من الضباط الفرس المتواجدين هناك.

وقال جيش العدل في بيان صحفي حصل موقع "أحوازنا" على نسخة منه، إن كتيبة الشهيد ضيائي التابعة له تمكنت في مساء يوم الاثنين 06/يونيو/2016، من إدخال "قذيفة صاروخية من عيار82" محلية الصنع إلى مخفر مدينة "سيب وسوران" وفجرت من خلالها جزء من المخفر مما أسفر عنه تدمير أجزاء من المبنى وقتل من فيه من الضباط والمسؤولين الفرس.

ومن خلال الرصد كشف موقع "أحوازنا" الإعلامي عن عمليات إجرامية متعددة من قتل، أسر وإهانات قام فيها ضباط هذا المخفر ضد المواطنين البلوش في الشهور السابقة وعملية تفجير هذا المخفر من قبل جيش العدل قد تكون بمثابة رد على هذه الجرائم المتكررة.

يذكر أن هذه العملية البطولية تأتي في إطار سلسلة من العمليات التي نفذها "العدل البلوشي" ضد مخافر شرطة، نقاط تفتيش، مراكز للأمن والحرس الثوري كبدت هذه القوات الفارسية المحتلة خسائر بشرية فادحة فضلا عن الخسار بالمعدات.

ويناضل جيش العدل البلوشي الذي يضم في صفوفه المئات من القادة والمقاتلين البلوش من أجل إحقاق حقوق الشعب البلوشي المسلوبة وفي مقدمتها حق تقرير المصير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى