الأخبار

المثقفون الفرس يعقدون جلسة لمواجهة تراجع اللغة الفارسية في الأحواز

" أحوازنا "

أمام التراجع الملحوظ للغة الفارسية الدخيلة في المجتمع العربي الأحوازي الأصيل, عقد عدد من المثقفين الفرس جلسة تشاورية لمواجهة ما يصفونه بتراجع دور اللغة الفارسية في مدينة الأحواز العاصمة خلال الأسبوع الماضي.

حيث أفادت مصادر مطّلعة عن انعقاد جلسة تشاورية في مدينة الأحواز العاصمة خلال الأسبوع الماضي، حضر فيها عدد من أساتذة الجامعات الفارسية وأعضاء في لجنة الأبحاث التابعة لدائرة التعليم والتربية الفارسية.

وأشارت تلك المصادر أنه و خلال الجلسة ناقش الحاضرون سبل تطوير تعليم اللغة الفارسية وتعزيز دورها، كما تطرقوا إلى التحديات التي تواجهها و أسباب الضعف التي أدت إلى تراجع دورها بين الأحوازيين.

كما أعرب المجتمعون عن تخوفهم الشديد، على مصير اللغة الفارسية في ظل تنامي الوعي القومي بين الأحوازيين كما أظهرت الدراسات الأخيرة.

و في نهاية الاجتماع، أكد المثقفون الفرس على وجوب تظافر الجهود من قبل دوائر البلدية و الصحافة المحلية الفارسية و الإذاعة و التلفزيون المحليين  و دائرة الثقافة بالإضافة إلى التعاون  مع دائرة التعليم والتربية في الأحواز، لتعزيز دور اللغة الفارسية وتطويرها في مواجهة الغزو الثقافي الذي تتعرض له الأحواز بحسب تعبيرهم.

كما بات من الواضح أن دور اللغة الفارسية بين الأحوازيين لم يعد مؤثراً وقويا كما كان الحال في السابق، نظراً لتطور الإعلام المرئي من جهة, و الانتشار الواسع للشبكة العنكبوتية من جهة أخرى، وهذا ما توصلت اليه الدراسات الأخيرة، إذ يفضل المواطن الأحوازي بنسبة تفوق 90% متابعة القنوات العربية على مثيلاتها الفارسية.

كما ساهم تنامي الوعي الوطني بين الأحوازيين، بالتزامهم في الحفاظ على لغتهم الأم – العربية-وتعزيز دورها عبر المسرح والندوات الثقافية و الجلسات الشعرية, فضلا ًعن إنشاء المواقع و المدونات على الإنترنت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى