الأخبار

مواطن أحوازي يحرق نفسه بعد مصادرة بلدية الاحتلال على كشكه

"أحوازنا"

دفعت سياسات الاحتلال الفارسي العنصرية مواطن أحوازي من أبناء مدينة المحمرة إلى الإقدام على حرق نفسه بعد ان صادرت بلدية المحمرة كشكه الذي يسترزق منه ليطعم عائلته دون سبب أو تعويض.

وحسب مصادر موثوقة للموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" أن مواطن أحوازي يدعى " يونس عساكرة " قام بضرم النار في نفسه في محاولة للانتحار أمام مبنى بلدية مدينة المحمرة احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشية و اعتداء سلطات الاحتلال الفارسية على عربته التي يبيع فيها الفواكه والخضروات ليعين عائلته الأمر الذي أسفر عن اصابته بجروح بليغة.

وأضافت المصادر أن الضحية نقل إلى احدى مستشفيات مدينة الأحواز العاصمة بسبب حالته الخطرة كما وصفت جروحه بالخطيرة حيث بلغت الحروق في جسمه إلى نسبة 70% مما تهدد حياته بالموت.

يذكر ان وبسبب الظروف المعيشية الصعبة في الأحواز المحتلة وتضامنا مع الضحية عساكرة وعائلته دعى عدد من ابناء الأحواز إلى الاحتجاج على سياسات الاحتلال الفارسية العنصرية وذلك يوم الاثنين الموافق 16/03/2015 م في تمام الساعة العاشرة صباحا في مدينة المحمرة وأمام بلدية المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى