بيانات الحركة

#أحوازنا -بيان: حركة النضال العربي لتحرير الأحواز تهيب بصمود أهالي المحمرة الباسلة

بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الشعب الأحوازي الثائر

تعيش المدن الأحوازية هذه الأيام وخاصة مدينتي عبادان والمحمرة الباسلتين والمناطق المجاورة لهما في غرب البلاد احتجاجات شعبية عارمة رافضة لسياسات المحتل الإيراني الهادفة على اذلال شعبنا وإجباره على الخضوع لواقع الاحتلال، وفرض منطق المساومة عليه، والتي تتمثل في هدف مفاده " تحسين الخدمات مقابل أن يكف الشعب من تصعيد نضاله في مقاومته كمحتل" في محاولة فاشلة للحد من انتشار الوعي الوطني الذي أصبح الشعب الأحوازي يترجمه بصورة مستمرة في انتفاضات شعبية ترهق المحتل وتستنزف قدراته البشرية وموارده المادية.

 يعمد المحتل دائماً على التحكم في الإحتياجات الأساسية التي تمس حياة الشعب الأحوازي، كالخدمات الصحية والتعليم والري وخدمات توفير مياه الشرب والكهرباء، وتوفير فرص العمل…. هذه المرافق الخدمية هي الأساس الذي لاغنى عنه للحياة الإنسانية الكريمة، حتى وإن توفرت في حدها الأدنى. ولكن ليس للأحوازيين منها إلا الإسم، بالرغم من مبانيها الشاخصة في المدن. فبدلاً من توفير الخدمات الصحية، ترى التعمد في تلويث البيئة ونشر الأمراض، وبدلا من نشر التعليم، ترى التعمد في نشر الجهل بإهمال المدارس والمؤسسات التعليمية، وإجبار الطلبة الأحوازيين إلى البحث عن التعليم خارج الأحواز. الفلاح محارب في مصدر رزقه إما بمصادرة أرضه عنوةً، أو بتحويلها إلى أرض بور بعد أن جففت الأنهار والاهوار التي يعتمد عليها الفلاح الأحوازي في الري… و قس على ذلك باقي المرافق الخدمية التي تتفاوت في أهميتها للإنسان. وتلويث مياه الشرب التي يعاني الشعب الأحوازي من شحها، يأتيه الحد اليسير منها، ملوثاً غير صالحاً للشرب، بينما تنقل المياه العذبة من الأحواز بالأنابيب إلى الدول المجاورة، الأمر الذي صعد من إحتجاجات المواطنين في المدن الأحوازية وبالخصوص مدينة المحمرة التي تشهد مواجهات عنيفة بين المواطنين ورجال أمن المحتل.

وهذه الأوضاع مجتمعة يفرضها المحتل، فهي سمته التي لا يستطيع التخلي عنها. وليس للشعب الأحوازي من حل، إلا بالخلاص من هذا الشر، ونيل حقه في الحرية والسلام. نحن نثق في المقاومة الشعبية التي أصبحت ترتقي بوسائلها النضالية يوماً بعد يوم، وتشكل هاجساً يقض مضاجع المحتل بأنها سوف توصلنا إلى اليوم الموعود.

عليه فإن الحركة تهيب بالشباب الأحوازي المقاوم، أن يقود هذه الإنتفاضة المباركة بالتخطيط الواعي، والتنسيق المحكم لتوسيع نطاق انتفاضة مدينتي المحمرة وعبادان إلى المدن الأخرى، وبإزكاء الروح الوطنية بين المواطنين، والحرص على توحيد الشعارات التي تسمو بأهداف انتفاضة شعبنا الباسلة.

كل الفخر والإعتزاز بشعبنا المقاوم في ربوع الوطن..

نشد من أزر المنتفضين في المحمرة وعبادان…نبارك انتفاضتكم، نؤكد لكم بأننا معكم نتابع ونساهم في هبتكم المباركة، وإن قناة أحوازنا الفضائية التي باتت صوتكم و سلاحكم لعكس نضالكم وتعرية عدوكم أمام العالم تنقل انتفاضتكم المباركة لكل أصقاع العالم.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

الحرية لأسرانا الأبطال

حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

30-6-2018

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *