الأخبار

وثيقة سرية: توجيهات من خامنئي لوزير مخابراته بتنفيذ اغتيالات

حصلت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز على وثيقة سرية تكشف عن الوجه الحقيقي للدولة الفارسية وممارساتها الإرهابية في سياق سياسة إرهاب الدولة المنظمة والتي تتمثل في الاغتيالات الممنهجة لتصفية خصومها في المنفى، وهذا ما تؤكده الاغتيالات التي أقدمت عليها في العراق بتصفيتها عدد كبير من الطيارين والعلماء و ليس آخرها مخططها الإجرامي الأخير لاغتيال السفير عادل الجبير سفير المملكة العربية السعودية في واشنطن .

وردت في الوثيقة السرية التي تم الكشف عنها، توجيهات من المرشد على خامنئي لوزير مخابراته حيدر مصلحي، لتنفيذ عمليات اغتيال واسعة تستهدف عدد من قيادات المعارضة المتواجدين في المنفى وقد بدأ الأخير باجراء التحضيرات اللازمة لهذه العمليات بالتنسيق مع فيلق القدس الإرهابي.

هذه الوثيقة تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك، أن طهران أصبحت عاصمة الإرهاب الدولي و إنها ومن خلال فيلق القدس المتخصص بالعمليات الإرهابية، تحاول إسكات الأصوات الحرة التي تنادي للخلاص من احتلالها كالقيادات الاحوازية والكردية والبلوشية والاذرية، فالسؤال الملح الذي يطرح نفسه على كل المعنيين إقليميا ودوليا هو ماذا لو امتلكت هذه الدولة الراعية للإرهاب على السلاح النووي؟

في الختام إننا إذ ندعو جميع القوى الوطنية الأحوازية في المنفى الى توخي الحذر الشديد من هذا المخطط الارهابي واخذ التهديدات الفارسية على محمل الجد، بذات الوقت أيضا نحذر العدو الفارسي من المساس برموز القوى الوطنية في الداخل والخارج ونحمله كامل المسؤولية لأي اعتداء غادر ينال من القيادات الأحوازية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *