الأخبار

مجاهدو شعبنا يتصدون للمحتلين الفرس ويلحقون أضراراً فادحة بإقتصادهم المتداعي 1/3

بسم الله الرحمن الرحيم

الذين قال لهم الناس إن
الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل”

صدق الله العظيم

في ضربة
نوعية أقدم عليها مقاتلو شعبنا الوطنيون ألحقت اذىً فادحاً بالاقتصاد الايراني ناهيك
عن توجيه لطمة فاعلة لكل أجهزته الأمنية، فقد أقدمت “كتيبة الحسنين”
التابعة “لكتائب الشهيد محي الدين ال ناصر” وهي الجناح العسكري لحركة
النضال العربي، على خطوة عملية مسلحة متقنة وبدقة عالية ادت الى تفجير انابيب
النفط والغاز، عماد الاقتصاد الايراني، مقتلا، ففي منطقة السبعة تلال الواقعة شمال
الاحواز والقريبة من مدينة السوس الاحوازية الاثرية، تمكنت كوكبة مجاهدين لها من
الايمان بقضية شعبنا لا يتزحزح ولا يتردد، ولا ينتظر احسانا من المحتلين الفرس
الصفويين باعطائهم بعض الفتات الذي ينجم عن الثروات، بل تقدموا بهدية للعيد زفوا
بها بشرى تعرضهم الفعّال للسلطة الاحتلالية الفارسية، وبذلك قد أقرنوا الوعد
بالوعيد، والعمل بترجمة الارادة، فكان تخبط الفرس والجندرمة عظيما في هلعهم يمينا
ويساراً، وشاءت دقة الضربة وموعدها ان تكون ضربة كاملة توُجّه اليهم في ظل أزمة
الاقتصاد الايراني المتداعي، وهي خطوة عملية ستفاقم مأزق الوضع السياسي الايراني
وسيعجل بانهيار النظام وسيزيد من تأزيم تناقضاته .

 

العمل
الثوري الأحوازي المتصاعد… دقة في اختيار الهدف زمنياً ومكانياً

ويأتي العمل
البطولي هذا في التوقيت السليم وفي المكان الدقيق في ظل الصراع القائم بين
الأحوازيين أصحاب الارض الشرعيين، من جهة، وبين الاحتلال الفارسي العنصري الطائفي
البغيض، من جهة أخرى، خصوصاً وأن الكيان الايراني قد وسع من أذاه وبطشه ومخططاته
الارهابية خارج نطاق الارض الأحوازية المحتلة ليتوسع في بطشه ووحشيته ليصل الى
عموم المنطقة العربية والاسلامية والدولية، حيث أصبح نظام الملالي في طهران في
المرتبة الاولى على قائمة ممولي الأرهاب الدولي، ولكن مع كل ذلك الاذى بدى واضحا
منذ فترة لكل مراقب حصيف التراجع والاستهداف والاستنزاف على اغلب الصعد للمشروع
الايراني التوسعي في المنطقة بشكل عام بعد ان انكشفت كل اساليبهم التدميرية
الخبيثة للبنية الاجتماعية وبنية الدول العربية بشكل خاص، فالعراق وسوريا خير شاهد
ودليل على أن الدولتين تم تدميرهما تماما بفعل ايراني مباشر، والأمر لا يحتاج الى
المجهر لكشف هذا الدمار الايراني المباشر.

ومن جانب اخر
تأتي، ضربات المقاومة الاحوازية المتتالية للنظام الإيراني تماشيا مع الشرعية
الدولية التي فرضت عقوبات إقتصادية واسعة على نظام الملالي في طهران لتصب مباشرة
في تحقيق هدف تضييق الخناق عليه بغية ارغامه للتراجع عن مشروعه التسليحي النووي
الذي يهدد الأمن والسلم في المنطقة وفي العالم، أولاً، ولإسقاط نظام أدمن الإجرام
وهو الذي يعتبر الحليف والداعم الاساس لكل المنظمات الإرهابية في المنطقة والعالم
وعلى رأسهم النظام الارهابي الحاكم في سوريا، بالإضافة إلى حزب الله اللبناني
والحوثيين وبعض المرتزقة من الاصول الفارسية او من المستعربين في البحرين،
والمملكة العربية السعودية، ثانياً، كما أن موقف المقاومة الوطنية الأحوازية بهذا
العمل الجبار جاء للتخفيف على أخوتنا الثوار السوريين والتخفيف من نزيف الدم الذي
يراق ضدهم في بلاد الشام من جهة تقليص قدرة النظام الإيراني في دعم نظام بشار الأسد
بالأسلحة والمعدات العسكرية والدعم المادي والذي يفقد جراء هذا الدعم أشقائنا
السوريين كل يوم المئات من الشهداء، ثالثاً وأخيراً.

 

المكتب الإعلامي للمنظمة الوطنية لتحرير الأحواز : حزم

29 – 10 – 2012

 

ملاحظة
حول من هي (حـزم)؟

تجدر الإشارة
أن هذا الجهد السياسي والكفاحي المشترك يتشكل إطاره الوطني من المنظمة الوطنية
لتحرير الأحواز (حزم) وهو خطوة على طريق تعميق مجرى المسار الوطني نحو توحّـد
الكلمة والموقف والتحرّر الناجز والإستقلال السياسي وتحقيق السيادة التي تتكوّن
فصائلها من:

ü حــركة
الـنضال الــعربي لـــتـحـرير الأحــواز.

ü الجبهة
الديمقراطية الشعبية الأحــــــــــوازية.

ü الـــــــحــزب
الــــوطـــــــــني الأحـــــــــوازي.

ü حـــــركـة
الـتـجـمّع الوطـــني في الأحـــــــواز.

ü المقاومة
الشعبية لتحرير الأحواز (عربستان).

ü حـــــــزب
الــــتــكاتــف الأحـــــــــــــــــــوازي.

ü مجموعة من
المستقلين والناشطين الأحوازيين، في الداخل وفي المنفى.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى