الأخبار

إعلان إفلاس أكثر من خمسين مستشفى من القطاع الخاص

تدهور الأوضاع الاقتصادية في الدولة الفارسية يؤدي إلى إعلان إفلاس أكثر من خمسين مستشفى خاص. محاولات يائسة لإنقاذ القطاع الصحي من الإنهيار.


 نقلت وكالة “مهر للأنباء ” قبل أيام، أن أكثر من خمسين مستشفى من القطاع الخاص أعلنوا إفلاسهم وتوقفهم التام عن العمل. وربطت الوكالة هذا الحدث إلى تراجع القطاع الصحي منذ فترة في تقديم خدماته الصحية للمواطنين، نتيجة للنقص الحاد في الأدوية واللوازم الطبية الأخرى. وقالت: “أن ذلك يأت ضمن الملمح العام للتدهور الاقتصادي الذي تشهده الدولة الفارسية نتيجة للحصار الاقتصادي المفروض عليها، وعجز الدولة في دعم القطاعات الخدمية ومنها القاع الصحي”.


وذكرت وكالة ” مهر” في خبرها أن هناك محاولات يجريها رئيس مركز النظام الطبي في الدولة لإنقاذ هذه المستشفيات، وللحيلولة دون اتساع نطاق هذه الأزمة وتعرض القطاع الصحي إلى شلل عام.


يذكر أن الدولة الفارسية نتيجة لسياساتها الخاطئة، وإصرارها على استكمال برنامجها النووي المثير للجدل، فرضت عليها عقوبات اقتصادية من المجتمع الدولي. الذي كانت نتيجته تدهور عام في اقتصادها الدولة ليشمل قطاعات واسعة  منها القطاع الصحي. 


 


 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى