الأخبار

أزمة المياه الصالحة للشرب تزيد من معاناة المواطنين الأحوازيين


أفاد مراسل موقع المقاومة الوطنية الأحوازية “”أحوازنا”” إن المواطنين الأحوازيين بالرغم من معاناتهم مع مشكلة المياه الملوثة منذ سنوات، إلا أنهم مجبرون على دفع فواتير المياه لصالح دائرة المياه، ومضطرون على شراء المياه الصالحة للشرب من المحلات التجارية أو الباعة الذين يتجولون في شوارع المدن والقرى الأحوازية. وأضاف مراسل “”أحوازنا””إن الأطباء يقولون:إن المياه الملوثة تتسبب بإصابة المواطنين بأنواع من الأمراض المزمنة التي تصل خطورتها إلى الموت احيانا. وأوضح المراسل أن اهالي حي كوت عبدالله يقولون : ” أن المياه التي نجبر على دفع فواتيرها دون أن نستفيد منها، لا تصلح حتى لغسل الملابس أو لاستخدامات أخرى. لذلك نحن مضطرون دائما على شراء المياه النظيفة الصالحة للشرب، وندفع في نفس الوقت فواتير شهرية بقيمة 50000 تومان على اقل تقدير على مياه ملوثة لا نستفيد منها.


يذكر أن نواب في البرلمان الفارسي عن مختلف مناطق الأحواز المحتلة، رفعوا تقارير عن تلوث المياه في الأحواز ومعانات الأحوازيين في الحصول على مياه نقية صالحة للشرب. ولم يأتي المجلس المزعوم بأي خطوة لرفع معاناة الشعب الأحوازي مع مشكلة المياه، بالرغم من مرور عدة سنوات على ذلك، لأن ما قام به النواب في المجلس لم يكن سوى أدوار استعراضية لإظهار المؤسسة التشريعية وكأنها تهتم بأحوال الأحوازيين، وتقاريرهم لم تتجاوز العرض، ليبقي الحال على ما هو عليه حتى تقارير أخرى تعيد ما سبق عرضه.



 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى