الأخبار

تلف أنابيب المياه تشكل أزمة لأهالي قضاء المحمرة

صرح
قائم مقام
قضاء المحمرة “”عبد الله حسينى “” لوكالة مهر للأنباء عن
المشاكل التى تواجهها هذه المدينة من إهمال متعمد في الخدمات من قبل المسئولين فى
دولة الاحتلال الفارسي.

قال
“” حسينى “” فى تصريحه “إن أهالي مدينة المحمرة يعانون
من الوضع السيئ الذي يمرون به بسبب التلوث البيئي الذي يهدد بانتشار
الأمراض”. وأوضح أن من بين المشاكل التي يعاني منها أهالي هذه المدينة هي تلف
أنابيب المياه التي تغرق الشوارع بالمياه الراكدة التي عادة لا تجد من يقوم بتصليحها
فتنتج عنها أضرار بيئية و اقتصادية. كما ذكر أيضا إن ادارة المياه والمختصين فى
هذا المجال بالرغم من علمهم بوجود هذه المشكلة إلا أنهم لم يقوموا بوضع حلول لها.

معاناة
الموطن الأحوازى لا تنتهي، وهذا ما يكشف عنه واقع الحال في المدن والقرى
الأحوازية، وشكاوي المواطنين التي لا تجد أذن صاغية، ولكن كل ذلك يكون أمرا متوقعا
ونتيجة طبيعية إذا علمنا أن ذلك ما هو إلا مخططات المحتل الفارسي لدفع الشعب
الأحوازي إلى الخضوع له أو البحث عن البديل بعيدا عن أرضه ووطنه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى