الأخبار

أهالي مدينة “”حجر السبع”” يعانون من الإهمال المتعمد

معاناة أهالي
مدينة “”حجر السبع””(هفتكل) مع المياه
الصالحة، ليست وليدة الساعة أبدا إنما قد مر عليها
سنين عديدة، ولكن ما زاد من معاناتهم اليوم هو خروج المياه التي تزيد حرارتها على الخمسين
درجة مئوية من أنابيب نقل المياه.

بالرغم من أن
مدينة “”حجر السبع تعتبر المدينة الثانية بعد مدينة “”مسجد سليمان””
التي تم اكتشاف النفط فيها، وبالرغم من غناها بالنفط والغاز وغيرهما من الثروات
الطبيعية التي تصدرها سلطات الاحتلال الفارسي إلى الخارج كسلع استراتيجية تدر
عليها المليارات من العملات الصعبة، إلا أن هذه المدينة لازالت تعاني من الإهمال
المتعمد من قبل سلطات الاحتلال. فهم يعانون من انقطاع تدفق المياه لعدة ساعات في
اليوم، والمياه التي تصلهم بعد الانقطاع الطويل غير صالحة للشرب لاحتوائها على
نسبة عالية من الأملاح، وأدى ذلك إلى إصابة عشرات المواطنين بأنواع من الأمراض
المزمنة. و يضطر أهالي مدينة حجر السبع بالرغم من ظروفهم الاقتصادية الصعبة على
شراء المياه الصحية من محلات بيع المياه أو الباعة الذين يتجولون في شوارع المدينة
.

وقد تحدث العديد
من مواطني هذه المدينة عن معاناتهم المريرة، مضيفين إن الأطفال والشيوخ بيننا
كانوا هم الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض، وكانت بينهم أكثر من حالة وفاة”.

وقد أكد معاناة
المواطنين العديد من المسئولين في هذه المدينة دون أن يذكروا المبررات أو الخطوات
التي سيتم اتخاذها من أجل رفع المعاناة عنهم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى