الأخبار

تقرير جديد لمنظمة العفو الدولية حول انتهاك الدولة الفارسية لحقوق الانسان

اتهمت منظمة العفو الدولية في تقرير نشرته
صباح يوم الخميس 23/مايو/أيار/2013 الدولة الفارسية باستخدام طرق للتجسس على
المواطنين والحصول على معلومات عنهم.

كما أعربت منظمة العفو الدولية عن  تخوفها من انتهاكات حقوق الانسان في جغرافية ما
يسمى بإيران. وقد ذكرت في تقريرها أن المسئولين في الدولة الفارسية يقومون بممارسة
العديد من الضغوط على حرية الرأي وعلى الأحزاب والتجمعات

كما أن الدولة الفارسية تنتهك حقوق الأقليات
وحقوق المرأة وتقوم باعتقالات عشوائية ونقل المعتقلين إلى الزنازين الانفرادية
ومنعهم من مواجهة أهلهم واجراء محاكمات غير عادلة ومنع العديد من الناشطين
السياسيين من السفر وتعذيب الأسرى وغيرها.

وأضافت المنظمة ان الدولة الفارسية طبقا للمصادر
الرسمية قامت بإعدام 314 مواطنا في عام 2012 في حين العدد الصحيح للمواطنين الذين
تم اعدامهم هو 544 مواطنا كما ان غالبية احكام الإعدام التي تنفذ بحق المواطنين
تنفذ بشكل سري . كما اشارت في التقرير ان الدولة الفارسية تنتهك حقوق الشعوب غير
الفارسية وتمنع هذه الشعوب من الدراسة بلغة الأم إضافة الى اعتقال الناشطين من هذه
الشعوب. وقد انتقدت المنظمة التضييق الديني التي تمارسه الدولة الفارسية. كما جاء
في نهاية التقرير عن عدم سماح الدولة الفارسية ولمرات عديدة للمفتشين الدوليين
المختصين في مجال حقوق الانسان بزيارة البلاد.

يذكر أن هذا ليس التقرير الأول الذي يصدر
من قبل منظمة العفو الدولية  بل هنالك
العشرات من التقارير التي صدر من قبل هذه المنظمة و المنظمات الأخرى بالإضافة إلى
الإدانات الصادرة من قبل مراكز صنع القرار الدولي التي تدين انتهاكات حقوق الإنسان
من قبل الدولة الفارسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى