الأخبار

شريكات قصب السكر تزيد من المشاكل البيئية في الأحواز



شريكات ومصانع قصب السكر ومصانع البتروكيماويات التابعة لها تعد من المصادر الرئيسية للتلوث البيئي في الأحواز، حيث
أنه في مصانع البتروكيماويات يتم استخدام مادة””الفينا
س””
التي تنتج من قصب السكر لإنتاج الأسمدة الزراعية وهي من أخطر وأفتك المواد السامة
المضرة للبيئة والإنسان.

و في هذا الصدد أعلنت وكالة “ايسنا” الطلابية عن استخدام مادة
“الفيناس” بشكل متزايد في مصانع البتروكيماويات التابعة لشركة قصب السكر
المعروفة “بدعبل خزاعي” في شمال الأحواز العربية المحتلة. و إذ أن هذه
المادة التي يتم إنتاجها من مزارع قصب السكر وتستخدم في مصانع البتروكيمياويات تعتبر
مادة سامة ومضرة وملوثة للبيئة.

وفي نفس السياق قال “أحمد رضا لاهيجان زادة”
مدير حماية البيئة في الأحواز العاصمة، ان مادة “الفيناس” مادة محركة وإ
ذا لم يتم تحريرها وإدارتها بالشكل الصحيح في المختبرات أو في
حال وقوع أمطار ستتسرب للأراضي والأنهار الأحوازية و تسبب كارثة بيئية.

و أضاف بسبب دخول هذه المواد السامة و الفتاكة وغيرها من
النفايات الناتجة من شريكات قصب السكر ومجاري المستشفيات إلى نهر كارون والأنهر
الأحوازية الأخرى قد ارتفعت نسبة تلوث المياه بشكل ملحوظ وحسب أعتراف منظمة حماية
البيئة التابعة للمحتل الفارسي قد أنتشرت أمراض خطرة بسبب استخدام هذه
المياه الملوثة للشرب والري.


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى