الأخبار

بيان مباركة كتيبة الشهيد القائد علي المطوري وعمليّـتها البطوليّة






بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الشعب العربي الأحوازي المقاوم

يا أبناء أمّتنا العربيّة المجيدة

تعلن «المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز» (حزم) عن
مباركتها لـ«كتيبة الشهيد القائد علي المطوري» التي زلزلت الأرض تحت أقدام
الاِحتلال الأجنبيّ الفارسي في الأحواز العربيّة خلال عمليّة بطوليّة نفّذتها
بمنتهى الشجاعة والاِستبسال فجر عيد الأضحى المبارك والمصادف يوم الثلاثاء العاشر
من ذي الحجّة عام 1434 هـ الموافق 15/10/2013م، واستهدفت المنشأة النفطيّة في
الأحواز المحتلة ويستغلّها الاِحتلال لأجنبي الفارسي.


وتهنأ «منظمة حزم» شعبنا العربي الأحوازي بـ«مقاومته
الوطنيّة»، كما تهنأ المقاومة بـ«كتيبة الشهيد القائد علي المطوري» التابعة لـ«كتائب
الشهيد القائد محيي الدين آل ناصر»، الجناح العسكري لـ«حركة النضال العربي لتحرير
الأحواز» وهي أحد أبرز فصائل «المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز» (حزم).


وتعرب «منظمة حزم» أن أمن واِستقرار المنطقة منوط
باِحترام حقوق شعوبها في حقّها القانوني بتقرير المصير، ولا يمكن للدولة الفارسيّة
مهما بلغ حجم جرائمها، أن تسلب هذا الحق المكفول شرعاً وقانوناً من الشعب العربي
الأحوازي وبقيّة الشعوب غير الفارسيّة ضمن جغرافية ما تسمّى بإيران. وتحثّ «منظمة
حزم» كافة دول العالم على ضرورة اِحترام إرادة الشعب العربي الأحوازي وحقه في
تقرير المصير، وذلك ضمن لتسوياتها السياسيّة أو تصفية حساباتها مع الدولة
الفارسيّة.


وتنوّه «منظمة حزم» لجميع الدول المتعاقدة مع الدولة
الفارسيّة ضمن مشاريع اِستثماريّة أو اِتفاقيّات في مجال طاقة النفط والغاز
الأحوازي، أن تراجع حساباتها لطالما تعود ملكيّة الأرض وثرواتها الباطنيّة للشعب
العربي الأحوازي، خاصّة أن المقاومة الوطنيّة الباسلة التي ولدت من رحم هذا الشعب
الأبي، عازمة على مواصلة ضرباتها الموجعة للاِحتلال الأجنبي الفارسي في كافة أنحاء
الأحواز، وعليه فأن جميع المشاريع الاِستثماريّة التي تعزّز نفوذ الاِحتلال في
الأحواز، إنما تعد عرضة لضربات «المقاومة الوطنيّة الأحوازيّة».


وتعلن «حزم» أن الشعوب غير الفارسيّة ضمن الجغرافية
الباطلة لما تسمّى بإيران، والتي تشكّل أكثر من 70
% من تعداد السكّان ضمن هذه المساحة الجغرافية، أكّدت ولا
زالت تؤكّد رفضها القاطع للتواجد الأجنبي الفارسي على أراضيها، ومثلما عبّرت على
الدوام عن رفضها المادي والفعلي لهذا التواجد غير المشروع، فأنها عازمة على مواصلة
مقاومتها العسكريّة والسياسيّة والثقافيّة والاِقتصاديّة ضد الاِحتلال الأجنبي،
وأن أي تسوية إقليميّة أو دوليّة مع الدولة الفارسيّة، فلابد أن تخضع لإرادة جميع
هذه الشعوب وتطلّعاتها نحو الحريّة والاِستقلال.


وتعبّر «المنظمة الوطنيّة
لتحرير الأحواز» (حزم) عن تأييدها القاطع لعمليّة «كتيبة الشهيد القائد علي
المطوري» وكافة العمليّات الشجاعة التي نفذّتها المقاومة الوطنيّة والشعبيّة
الأحوازيّة، مؤكّدة حق الشعب العربي الأحوازي في العمل المقاوم المسلّح ضد
الاِحتلال الأجنبي الفارسي الغاشم، خاصّة أن جميع القوانين والأعراف والمعاهدات
الدوليّة تكفل لشعبنا الأبي حقّه المشروع في التصدّي لجرائم الاِحتلال، وكذلك
تطلعاته نحو التحرير وإعلان دولته العربيّة الأحوازيّة الحرّة والمستقلّة.


المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

النصر والحريّة لأسرانا الأبطال

العزّة والرفعة والسموّ لشعبنا العربي الأحوازي المغوار

 

المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز

                                                                                    (حـــــــــزم)

                                                    

 

 

هيكليّة المنظمة
الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم)

حركة
النضال العربي لتحرير الأحواز.

الجبهة الديمقراطيّة
الشعبيّة الأحوازيّة.

الحزب
الوطني الأحوازي.

حركة التجمّع
الوطني في الأحواز.

المقاومة
الشعبيّة لتحرير الأحواز (عربستان).

حزب
التكاتف الأحوازي.

مجموعة من
المستقلّين والناشطين الأحوازيين، في الداخل وفي المنفى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى