الأخبار

الاحتلال الفارسي يتوعد بضرب المقاومة، والشعوب غير الفارسية ترفض سياساته الإجرامية



نقلت وكالة فارس الرسمية تصريحا لـلعميد “بوردستان”
قائد القوات البرية لجيش دولة الاحتلال الفارسية وذلك اليوم الجمعة
11/أبريل(نيسان) تطرق فيه إلى المقاومة المسلحة التابعة للشعوب غير الفارسية
(المقاومة الوطنية الأحوازية-جيش العدل-المقاومة الكردية) حيث قال: إننا رهن إشارة
المسؤولين لإغلاق ملف الزمرة الإرهابية (مقاومة الشعوب) معلنا أن قوات التعبئة
قادرة على القضاء على جميع العصابات الإرهابية على حد وصفه. وأضاف
“بوردستان” أن سياستنا قائمة على أسس دفاعية وردعية ولسنا بصدد شن هجوم
على أي من الدول، لكننا في نفس الوقت لا يمكن أن نتجاهل اعتداءات الأخرين، حسب
زعمه.


وعلى صعيد أخر صرح “حاجي زادة” قائد القوات الجوية
للحرس الثوري قائلا: إن بقاء بشار الأسد في السلطة كان برغبة من إيران وأضاف أن
أكثر من 86 دولة كانت ترغب في إطاحة نظام بشار الأسد إلا إنها واجهت الفشل بسبب
دعمنا.


وتأتي هذه التصریحات عقب تصاعد عملیات المقاومة في المناطق
المحتلة (الأحواز وبلوشستان وکردستان) ضد الوجود غیر الشرعي للفرس. وأخر هذه
العمليات ما قام به أبطال جیش العدل البلوشي من أسر جنود الفرس، إذ أثارة هذه
العملية ضجة إعلامية كبيرة على الصعيد الدولي والمحلي بالإضافة إلى الشارع الفارسي
وزلزلت هیبة الکیان الفارسي. وفي الفترة الأخيرة تزايدت حالة الرفض الشعبي في
المناطق المحتلة أي الأحواز وبلوشستان وكردستان نتيجة ازدياد معدلات الإعدام
والاعتقالات التعسفية والتضييق بكل اشكاله وفي كافة مناحي الحياة لمواطني هذه
الشعوب المحتلة. لذلك الفرس يحاولون في عملية خائبة لاسترجاع هيبتهم التي سقطت
بفعل مقاومة الشعوب عبر هذه التصريحات من أجل طمأنة الشعب الفارسي ومن أجل الظهور
بمظهر القوي أمام الشعوب المحتلة ودول المنطقة بعد ما أوغلوا في الدم السوري
بالإضافة إلى تدخلاتهم السافرة في العراق والبحرين واليمن ولبنان
.





اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى