الأخبار

إطلاق نار على اثنين من أبناء البلوش في ضواحي مدينة زاهدان.


أطلقت القوات الفارسية النار على سيارة كانت تحمل
الوقود مما أدى الى إحراق السيارة وكذلك إصابة مواطنين بحروق بليغة
.

نقل موقع عدالت نيوز البلوشي خبرا عن قيام القوات
الفارسية في الأسبوع الماضي بإطلاق النار على اثنين من المواطنين البلوش وهم “نظر
ريكي” والذي يبلغ من العمر 36 عاما وحسين ريكي يبلغ من العمر 24 عاما اللذين كانا
يقومان بقيادة سيارة تحمل الوقود في مدينة “ختار خنجك” والتي تبعد 30 كيلو مترا عن
مدينة زاهدان البلوشية عاصمة بلوشستان المحتلة
.

وذكر الموقع أن المواطنين تمت مهاجمتهما وإطلاق
النار عليهما دون سابق انذار من القوات الفارسية وأصيبا إصابات خطيرة وتم نقلهما
الى المستشفى
.

هذا وذكر الموقع ان “نظر ريكي” بعد وصوله الي
المستشفى واخراج الرصاص من جسمه، رغم تعرضه للحرق ورغم حالته الصحية السيئة تم
نقله مباشرة الى قسم الاستخبارات في مدينة زاهدان البلوشية. لكن حسين ريكي بسبب
الحروق البليغة التي تعرض لها مازال يرقد في المستشفى تحت مراقبة القوات الفارسية القمعية
.

يذكر أن بسبب القمع والفقر اللذين يعمان بلوشستان
المحتلة وعدم وجود فرص عمل يضطر الشعب البلوشي وبخاصة الشباب الى العمل في بيع
وشراء الوقود لسد حاجات عوائلهم ودائما ما تستهدف القوات الفارسية هؤلاء وفي غالب
الأحيان يكون مصيرهم إما الموت أو السجن

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى