بيانات الحركة

#أحوازنا – قيادة حركة النضال تهنئ الرئيس اليمني بالانتصارات الأخيرة للشرعية

"أحوازنا"

هنأ الأخ حبيب جبر رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز فخامة الرئيس اليمني السيد عبدربه منصور هادي على الانتصارات الاستراتيجية الأخيرة التي حققها الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية على العصابات الطائفية والانقلابين في اليمن خصوصا في ميناءي ميدي ومخا. وشدد رئيس الحركة في الوقت نفسه على دعم ووقوف الحركة مع الشعب اليمني وكافة الشعوب العربية في مواجهة أي عدوان يتعرضون له.

وإليكم نص الرسالة:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

فخامة الرئيس/ عبدربه منصور هادي

رئيس الجمهورية اليمنية المحترم

تحية طيبة…وبعد

في ظل الانتصارات التي يحققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في يمننا السعيد على العصابات الانقلابية، وفي ظل ما تشيعه هذه الانتصارات من أجواء البهجة والسرور، يسعدني أن أرفع إلى مقام فخامتكم أصالة عن نفسي ونيابة عن قيادة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز وجماهير الشعب الأحوازي، أسمي آيات التهاني والتبريكات لما تحقق بقيادتكم في دك حصون عصابة الحوثي العميلة، وعصابة صالح الفاسدة، في أكثر من موقع وخاصة في مخا وتوابعها على الشريط الساحلي. وإننا على يقين بأن هذه الانتصارات سوف تعجل من النصر الحاسم للشرعية والشعب اليمني العظيم، وإلحاق الهزيمة والعار بذيول إيران والفاسدين.

فبتحرير ميناءي ميدي ومخا، تكون الشرعية قد سدت منافذ الدعم الإيراني عن عصابات الانقلاب ليسهل حصارها في المناطق الداخلية، وهذه مؤشرات تدعو إلى التفاؤل بقرب إسدال الستار على أسوأ مرحلة في تاريخ يمننا السعيد.

ولكن بالرغم من مآسي هذه المرحلة وتداعياتها السياسية والإنسانية إلا أنها أظهرت معدن اليمنيين الغيارى الذين استرخصوا أرواحهم وهي أغلى ما يملكون فداءً لليمن من عبث العابثين وكيد الكائدين. بل تجسدت فيها الثنائية التي لن يكون اليمن القادم إلا بإحداها، فكان حب اليمن مقابل الخيانة والعمالة لعدو متربص، وكانت العدالة والنزاهة مقابل الظلم والفساد، وكان اليمن الواحد الموحد مقابل الطائفية المقيتة المفرقة، وكان اليمن العربي المسلم النقي الحر مقابل إيران الفارسية وأذنابها من الخونة وزمرة من الفاسدين لا يرقبون في اليمن إلاً ولا ذمة…ندعو الله أن يكون ما مر باليمن واليمنيين من ألم، طهوراً يقطع دابر الفساد والمفسدين إلى الأبد، وينقيهم من الفتن وأدواتها.

كما يا لا يفوتني بهذه المناسبة أن أشيد بالتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وبدوره في اليمن لمواجهة قوة البغي والظلام بقيادة إيران، وقطع الطريق على مشروعهم الذي امتد في الوطن العربي تدميراً من الأحواز في المشرق ثم العراق وسوريا…إلا أنه وبفضل التحالف العربي، تم إبطال امتداد مشروع الشر الفارسي في الوطن العربي.

تقبلوا منا موقفنا المناصر والداعم لدوركم في مواجهة أعداء اليمن والأمة العربية. النصر قادم وستكون اليمن مقبرة للمشروع الفارسي الصفوي.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

                                                             أخوكم/ حبيب جبر

                                                        رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

                                                          28-1-2017

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى