الأخبار

#أحوازنا – محاكم الاحتلال تصدر أحكاما جائرة بحق أربعة نشطاء أتراك

"أحوازنا"

قضت محاكم الاحتلال الفارسي بالسجن 45 عاما على أربعة نشطاء أتراك أذريين، على خلفية نشاطهم الثقافي.

وأفادت وكالة أنباء "غونئي نيوز"، أن قضاء الاحتلال الفارسي قضى بسجن أربعة نشطاء أتراك بأذربيجان الجنوبية المحتلة فترات طويلة الأمد مع النفي من موطنهم الأصلي.

وأوضحت الوكالة أن الأحكام شملت كل من الصحفي أكبر آزاد، والذي حكم عليه بالسجن 10 أعوام إضافة إلى نفيه سنتين إلى مدينة أخرى، وعلي علي رضا فرشي، حكم عليه بالسجن لمدة 15 عام مع النفي لمدة عامين.

كما شملت الأحكام بهنام شيخي، والذي حكم عليه بالسجن لمدة 10  أعوام والنفي لفترة سنتين، وحميد منافي، وحكم عليه بالسجن لمدة 10 أعوام والنفي لمدة عامين.

واستند قضاء الاحتلال الفارسي في أحكامه على تهم مثل محاولة قلب نظام الحكم وتشكيل خطر على الأمن القومي الإيراني، على الرغم من كون نشاطهم ثقافي فقط.

مع العلم أن الأحكام الجائرة التي صدرت تزامنت مع فعاليات إحياء الشعوب غير الفارسية المحتلة ليوم اللغة الأم.

وقال المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز-أحوازنا-إن هذه الأحكام تأتي في الوقت الذي يحاول فيه أبناء الشعوب غير الفارسية المحتلة  "الأحوازي، البلوشي، التركي، الكردي"' القيام بحملات شعبية لإحياء لغاتهم الام، عبر هاشتاقات على مواقع التواصل الاجتماعي والكتابة على الجدران إضافة للعديد من المراسم الشعبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى