الأخبار

#أحوازنا-تهالك المدارس في قضاء الخلفية يهدد حياة الطلاب

"أحوازنا"

يتخوف أهالي قضاء الخلفية جنوب شرق الأحواز العاصمة من انهيار مفاجئ للمدارس على الطلبة نتيجة تهالك بنائها في ظل إهمال متعمد من قبل سلطات الاحتلال.

وقالت وسائل الإعلام الفارسية أن أكثر من 47% من مدارس قضاء الخلفية باتت غير صالحة للاستخدام وهناك مخاوف متزايدة من انهيار مفاجئ لبعضها على روؤس الطلبة، فيما كشفت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز أن نسبة المدارس المتهالكة تصل إلى قرابة 80% وليس كما تروج وسائل إعلام الاحتلال.

وأضافت مصادر –أحوازنا- أن سلطات الاحتلال الفارسي لم تكترث لمطالبات ذوي طلبة المدارس في القضاء واكتفت بتقديم وعود وصفها الأهالي بأنها مجرد أكاذيب لذر الرماد في العيون وتنصل عن المسؤولية.

وتابعت مصادر مكتب الحركة ان دائرة التربية والتعليم الفارسية في القضاء طالبت الأهالي بجمع التبرعات والمساعدات المالية لحل مشاكل التعليم ومن بينها موضوع إعادة بناء المدارس، الأمر الذي أثار حالة من الغضب والاستياء بين الأهالي، كونهم غير قادرين على تحمل هذه الأعباء.

تجدر الإشارة إلى أن أغلب المدارس في الأحواز تعاني من تهالك في بنائها مما يهدد حياة الطلاب إذ سقط جدار مدرسة في مدينة عبادان جنوب غرب الأحواز العاصمة على طفل أحوازي يسمى "مجيد آل زويدات" في أوائل شهر أبريل الماضي نتج عنه كسور شديدة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *