الأخبار

#أحوازنا-سلطات الاحتلال تعتقل 15 عاملا أحوازيا في قضاء السوس

اعتقلت قوات الاحتلال الفارسي 15 عاملا أحوازيا  في مدينة السوس شمال الأحواز العاصمة وقادتهم إلى مكان مجهول  عقاباً لهم بعد ما شاركوا في مظاهرة عمالية يوم الثلاثاء الماضي، احتجاجا على عدم دفع رواتبهم منذ ثمانية أشهر.

وكان المحتجون قد قطعوا الطريق العام الذي يربط بين مدينتي الأحواز العاصمة ومدينة السوس رافعين لافتات تندد بسياسة التمييز العنصري التي تنتهجها سلطات الاحتلال الفارسي تجاه العمال العرب .

وشارك العشرات من الفلاحين وعمال آخرين ممن يعملون في قطاعات أخرى بمدينة السوس في هذا الاحتجاج، تضامناً مع نظرائهم من عمال شركة دورانتاش لقصب السكر.

وأوضحت مصادر المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أن أغلب المحتجين، تمت إحالتهم إلى التقاعد رغم أنهم لم يعملوا في الشركة إلا لسنوات قليلة، إلا أن سلطات الاحتلال خيرتهم بين التقاعد أو الطرد القسري،  في إطار  حملة عنصرية  شنتها إدارة الشركة الفارسية ضد العمال العرب في الفترة السابقة.

وتعتبر هذه الاحتجاجات واحدة من سلسلة الاحتجاجات التي يقوم بها العمال الأحواز، حيث انطلقت في يونيو الماضي، احتجاجات استمرت لساعات طويلة، ردد فيها المشاركون شعارات تندد بالعنصرية التي تتبعها إدارة الشركة تجاه العمال العرب، مطالبين إدارة  الشركة، بإيجاد حل سريع للرواتب المتأخرة منذ 8 أشهر.

 جدير بالذكر أن القرارات القمعية التي تتبعها الشركة ضد العمال العرب تتنوع بين طرد المواطنين العرب وتوظيف المستوطنين الفرس، وكذلك عدم دفع الرواتب ومصادرة أراضي الأحوازيين في تلك المنطقة.

وأكدت المصادر أن إدارة الشركة الفارسية لم تستجيب لمطالب العمال المحتجين حتى الآن، بل على العكس أصدرت قرارا للتنكيل بالمشاركين في الاحتجاجات وطالبت قوى الأمن باعتقالهم.

 

المصدر: أحوازنا، وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *