الأخبار

الاحتلال الفارسي يمنع المزارعين العرب من الزراعة

“أحوازنا”

أكدت مصادر موقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” خبر قرار “الشركة المالكة لشبكات الري الزراعي”، اليوم الأربعاء الموافق 2014.05.14 إذ يفيد القرار بمنع المزارعين العرب في قضاء الخفاجية والمناطق المجاورة لها من زراعة الأرز(الشلب) والذرة وبعض المحاصيل الأخرى. وتذرعت الشركة بالجفاف وشح المياه وعدم وفرتها للزراعة في فصل الصيف. ويأتي هذا القرار في ظل الحاجة الماسة للمزارعين العرب لزراعة الأرز وبعض المحاصيل الصيفية التي يعتمدون عليها من أجل تسيير حياتهم المعيشية المتردية.

ورغم أن يوجد في الأحواز العديد من الأنهر وأهمها كارون، الكرخة، الدز والجراحي إلا أن الأحواز أصبحت تعاني من الجفاف وقلة المياه في الفترة الأخيرة بسبب المشاريع الفارسية العملاقة التي أدت إلى تحويل مجرى مياه الأنهر وتجفيفها وتجفيف المستنقعات في الأحواز.

وتأتي هذه القرارات بمنع زراعة الأرز والذرة والمحاصيل الأخرى في إطار استراتيجية تغيير التركيبة السكانية في الأحواز لصالح الفرس وطمس الهوية العربية الأحوازية. إذ تعتمد الدولة الفارسية من خلال استراتيجيتها الخبيثة على تحويل مياه الأنهر وتجفيفها ثم منع المزارعين العرب من الزراعة بحجة عدم وجود المياه الكافية. مما تؤدي هذه الممارسات إلى الضائقة الاقتصادية وتردي الأوضاع المعيشية للمواطنين الأحوازي في الأرياف، وبعد هذه الظروف المأساوية والضغوط الاقتصادية والسياسية التي تمارسها الدولة الفارسية على المزارعين العرب، يسهل عليها اغتصاب الأراضي الزراعية وتهجير أصحابها العرب إلى الدولة الفارسية أو إلى مناطق أخرى.

يذكر أن سلطات الاحتلال الفارسية قامت ببناء سد عظيم على نهر الكرخة من أجل سرقة المياه ونقلها إلى المناطق الفارسية من أجل توفير المياه للمزارع الفارسي، في حين أن المزارع الأحوازي يتم منعه من الزراعة بسبب شح المياه مما أصبحت حياة العديد من المزارعين العرب الأحوازيين في خطر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى