الأحواز في الإعلام العربي

حبيب جبر :" عاصفة الحزم العتيده أربكت حسابات إيران ودشنت لعهد جديد."

في ظل اقبال غير مسبوق من عدد كبير من المفكرين والسياسيين والدبلوماسيين والاعلاميين العرب، اختتم اليوم الأول من المؤتمر الدولي الذي تنظمه حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، في مدينة لاهاي بهولندا، احياءاً للذكرى الـ 90 للاحتلال الفارسي الغاشم للأحواز اختتم فعالياته وسط ثراء من المداخلات القيمة التي عكست اهتمام النخبة في العالم العربي بأشقائهم من الأحواز، وكذلك تضامنهم مع قضية  الشعب العربي الأحوازي العادلة في حقهم لتقرير المصير والاستقلال واعلان دولة الأحواز المستقلة عن الاحتلال الفارسي الملالي الغاشم الذي يسعى باساليب عنصرية عفا عليها العالم المتحضر إلى طمس الهوية العربية للأحواز.

بدأت فعاليات اليوم الأول باستعراض الأخ موسى مهدي الفاخر برامج المؤتمر، ثم تلى الشيخ عبدالله ال يعن الله، مقدم برنامج الأحواز المنسية، آيات من الذكر الحكيم، ثم افتتح السيد حبيب جبر رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز المؤتمر بكلمة الحركة والشعب الأحوازي قال فيها" أجد أن اللغة العربية التي أحببتها كثيراً، وزاد حبي لها لأننا في الأحواز حوربنا بها، لأنها رمز قوتنا التي أشعرت الفرس بالضآلة أمامنا، فحاربوها بكل ما أوتوا من قوة، ولكنها بقيت وبقينا بتمسكنا بها وإخلاصنا لها… لغة القرآن المعجز التي وسعت كل العلوم، أجدها اليوم تقف موقف الحياد والعناد تترقبني عن بعد وأنا أستجدي مفرداتها لتنظيم وصياغة مشاعري ومشاعر كل الأحوازيين هنا في هذا اليوم الأغر الذي يجمعنا بكم…"

وأضاف السيد حبيب جبر يقول" إن الحديث أو مجرد التذكير بما فعله الفرس بنا وبعزلنا نحن الأحوازيين على مدى تسعة عقود عن محيطنا العربي واضح وجليّ في حالنا وما حل بنا، في لساننا، في أعيننا وهي تفاجئكم بأشواق السنين كلها. لذا فإن حضور أي إنسان عربي أو مناصر من الشعوب الصديقة ومشاركته لنا في مناسباتنا الوطنية بغض النظر عن مكانته ومدى تأثيره في الواقع، فإننا نعتبر مشاركته نصراً كبيرا لنا ولقضيتنا، ودعماً معنوياً سيزيدنا بالتأكيد قوةً ومنعة، فما بالكم وأنتم من خيرة أبناء هذه الأمة ومخلصيها تتواجدون هنا بيننا لتكونوا معنا وحدةً في الدم والهم، وتشدون من أزرنا في حربنا الضروس ضد محتلٍ غاشم إستباح أرضنا وسلب حريتنا وسرق ثرواتنا واستهدف عروبتنا."

وعن المشاركة العربية المميزه قال السيد حبيب " بالتأكيد إن لقائنا اليوم وبهذا الحشد من القامات الكبيرة يعتبر نقلة كبيرة في نضالنا وسيكون له ما بعده في مستقبل قضيتنا، وذلك لأن أي مكسب نحققه نحن الأحوازيين في محيطنا العربي لصالح قضيتنا سيُعدُّ حتماً هزيمة للفرس وعملائهم، ورسائل مفتوحة بليغة المعنى يعي العدو أبعادها جيداً، لأنها تطوي ما أُعتقد أنه ثابت غير قابل للتغيير، وتؤسس لعهد جديد واضح المعالم يسمي الأشياء بمسمياتها ويضعها في منازلها، ويقوّم ما إعوج ويعيد الأمور إلى نصابها.

أما عن شراسة الصراع الأحوازي الفارسي فقد قال رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز"  كنا جميعا نحن العرب نغض الطرف عن صراع هام في المنطقة لا يقل شراسة وخطورة عن الصراع العربي الصهيوني، صراع وجود لو انتصر فيه الطرف المقابل لأصبحنا كأمة في خبر كان. إنه الصراع العربي الفارسي الذي يتفادى بعضنا الاعتراف به، بالرغم من أن الطرف المقابل هو الذي إختلق الصراع لأهدافه وأطماعه الخاصة، وهو يضع لهذا الصراع أهمية كبرى ويسعى إلى إدارته وفق خطط ممرحلة واستراتيجيات وضعت منذ عشرات السنين على قمة أولولياته الشريرة. ساهمنا نحن بشكل كبير، بتجاهلٍ من قبل البعض أو بتعاطف البعض الآخر مع العدو الفارسي ساهمنا في تغوله وتماديه في إنتهاك حرماتٍ ما كان له أن يتجرأ في الإقتراب منها، بل فرض علينا واقعاً كارثياً، ولا زلنا لا نملك سوى ردود أفعال متفرقة، لا نتفق في وصف جرائم الفرس، بل بعض العرب لا يكتفون بأنهم لا يُقرون بالمآسي التي حلت على شعبنا العربي في كل من سوريا والأحواز والعراق واليمن ولبنان والبحرين نتيجة لهذا المشروع الفارسي، بل أصبحوا يسوقون له بكل إستفزاز ووقاحة ويبررون جرائم الفرس بتجريم الضحية. هذا فضلا عن تلك الميليشيات العربية العميلة والخائنة التي أصبحت تقتل شعبها وتدمر دولها خدمةً لهذا المشروع الفارسي."

وطرح حبيب جبر تساؤلات مهمة حين قال " لماذا لا نصف الذي بين العرب والفرس بالصراع، لطالما كان الذي يحدث في سوريا والعراق والأحواز واليمن والبحرين … هو نتيجة هذا الصراع، لماذا نغيّب هذا الوصف في تعاطينا مع هذه الأزمات التي تدار من قبل إيران. ألأنّ الطرف الفاعل في الأزمة وهي الدولة الفارسية بمشروعها القومي العنصري لا يقابله طرف عربي إلا كضحية وبالتالي لا يستقيم الوصف لأنه يشترط وجود طرفين متناقضين في القوة  والأهداف والمصالح؟ إذاً فلماذا لا نوجد ما يؤهلنا لنكون نداً في الصراع، وإلا ماذا ننتظر؟؟ أهناك شيء ثمين نخشى أن نخسره أثمن من وجودنا؟؟."

واستغرب رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز كتابات من وصفهم بفحول الاعلام العربي قائلاً" غريبٌ جدا أن يتحدث فحول الإعلام العربي عن مغبة استعداء الدولة الفارسية، وهي عدو حقيقي منذ زمن بعيد يتجلى عداؤها بفكرها العنصري الطائفي البغيض الذي قطع أوصال أمتنا وبفعلها المشين الذي راح ضحيته مئات الآلاف من الأبرياء العرب في سوريا والأحواز والعراق ولبنان واليمن والبحرين. فمنذ عشرات السنين تعمل الدولة الفارسية على تصدير ثورتها ليس إلى باكستان أو افغانستان أو اوزبكستان أو طاجيكستان أو آذربايجان الشمالية او أرمينيا أو تركيا وهذه كلها دول مجاورة للدولة الفارسية، لا بل تعمل على تصدير ثورتها إلى الدول العربية المجاورة الصغيرة الضعيفة الهشة حسب منطقها، أو تقول أنها مناطقها أقتطعت منها كما يدعي مسئوليها دائما في كل مناسبة."

وتناول حبيب جبر تجنب الاعلام العربي الاشارة إلى دور الدولة الفارسية في أزمات  المنطقة قائلاً" طوال السنوات الماضية كان الإعلام العربي والموقف الرسمي العربي لا يحبذان ذكر إسم الدولة الفارسية في أزمات المنطقة، وعندما عبثت هذه الدولة الشريرة بأمن لبنان والعراق والبحرين وسوريا واليمن كنا نسمع في التصريحات الإعلامية أن هناك دولة مجاورة تتدخل في شؤوننا وكنا نخشى أن نشير إلى أي دور يوحي بتورط الدولة الفارسية حتى لا نتسبب في جر المنطقة إلى مواجهة نحن غير متأهبين لها، لم نتخذ أبسط إجراء دبلوماسي متعارف عليه في مثل هذه الحالات كاستدعاء سفرائنا مثلا، أو أن نظهر ما يبدي رفضنا أو استيائنا لسلوكها كأبسط حق متاح… لماذا؟ هل كانت الأدلة التي تدين الدولة الفارسية غير كافية؟ هل كانت الدولة الفارسية توازن بين شرها وخيرها تجاهنا فكنا لا نريد أن نقطع شعرة معاوية معها ؟ "

وعرج رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز إلى عاصفة الحزم التي تقودها المملكة العربية السعودية  ونتائجها التاريخية فقال" لطالما تحدث العرب عن غياب المشروع العربي المتكامل الذي يحصن الأمة ضد الأخطار المحدقة بها و أشدها الخطر الإسرائيلي وكذا الفارسي.. وها نحن اليوم وبعد عاصفة الحزم العتيدة التي فاجأت الدولة الفارسية وعملائها وأربكت حساباتها، بصدد بناء مشروع عربي كنا نتطلع إليه جميعا، فإن هذه الخطوة المباركة التي أنجزت في صمت دون ضجيج إعلامي كانت رداً عمليا على تمادي الدولة الفارسية في غيها، ونتوقع أن هذه الخطوة سوف تكسر شوكة الفرس، وسوف تعيد مشروعهم لنقطة الصفر، لأن عامل المفاجئة أفقد العدو الفارسي صوابه وأصبح يتخبط في قراراته."

وعن خبث نظام الملالي الفارسي حذر رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز  قائلاً"  لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين ونحن لدغتنا الدولة الفارسية مرات عديدة بنفس الطريقة أي من جحر واحد ولكن وصف المؤمن لا ينطبق إلا على من يتعظ. استبشرنا خيرا بمجيئ خميني ورجال الدين في ثورة عام 1979 وكانت نتيجة هذه الثورة تأسيس الحرس الثوري بفرعه الخارجي ما يسمى بفيلق القدس الذي أصبح يصول ويجول ويعبث في أمننا العربي ويستبيح حرماتنا. ودعمنا نحن العرب رؤساء جمهورية إيران الواحد تلو الآخر ظنا منا أن الرئيس الجديد سيختلف عمن سبقه لكن الحصيلة كانت أنهم نسخ كربونية لأصل واحد، كلهم يسعون لتحقيق حلمهم القومي حلم الامبراطورية القديم المتجدد على حساب أمن واستقرار الأقطار العربية.."

وعن كيفية التعامل مع تداعيات عملية عاصفة الحزم. قال حبيب الكعبي " إن عاصفة الحزم هي خطوة كبيرة في الإتجاه الصحيح يمكن التأسيس عليها كمشروع عربي في مقابل المشاريع الأخرى. لكن لا يكتمل هذا المشروع إلا بوضع النقاط على الحروف وذلك بوضع آليات تضمن إستمراره ونموه ليكون رادعا لأي توجه عدائي يهدد أمن واستقرار منطقتنا العربية، ولا يكتمل إلا بمواجهة الحقائق كما هي في تصنيف من يحق له أن يكون ضمن المشروع أو خارجه لأن المدى الزمني الطويل الذي عملت خلاله الدولة الإيرانية على ترسيخ مشروعها في منطقتنا مكنها من شراء ولاء بعض القوى السياسية والدينية في مجتمعاتنا العربية ليعملوا ضد أوطانهم."

اما عن حتمية بروز مشروع عربي قومي استراتيجي في مواجهة المشروع الايراني التوسعي فقد قال رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز" وعن كيفية التعامل مع تداعيات عملية عاصفة الحزم. هي خطوة كبيرة في الإتجاه الصحيح يمكن التأسيس عليها كمشروع عربي في مقابل المشاريع الأخرى. لكن لا يكتمل هذا المشروع إلا بوضع النقاط على الحروف وذلك بوضع آليات تضمن إستمراره ونموه ليكون رادعا لأي توجه عدائي يهدد أمن واستقرار منطقتنا العربية، ولا يكتمل إلا بمواجهة الحقائق كما هي في تصنيف من يحق له أن يكون ضمن المشروع أو خارجه لأن المدى الزمني الطويل الذي عملت خلاله الدولة الإيرانية على ترسيخ مشروعها في منطقتنا مكنها من شراء ولاء بعض القوى السياسية والدينية في مجتمعاتنا العربية ليعملوا ضد أوطانهم." وأضاف يقول" هناك أنظمة عربية قائمة ترهن سيادة بلدانها تحت أمرة ولي الفقيه الإيراني وهذه الأنظمة العربية بما تنتهجه من سياسات وبما تبديه من مواقف يجعلها تدور ضمن مدار المشروع الفارسي في المنطقة، لا ندعو إلى الإقصاء بقدر ما ندعو إلى تصحيح الأخطاء وتنقية الجسم العربي من أي إختراق، لأنه يجب الإرتقاء بموقفنا في هذا الصراع إلى مستوى الند للعدو، بأهداف ومشاريع  تعطي للحالة القائمة بين العرب وإيران أبعاد الصراع الذي تكون فيه كفتي المصالح شبه متوازنة مع السعي لتحقيق التفوق حتى لا نُضطر للبحث معها عن حلول لأزماتنا كطرف ضعيف يتلقى الإملائات صاغراً."

وتطرق حبيب جبر عن تطورات النضال العربي الأحوازي في الداخل ضد الاحتلال الفارسي الغاشم بقوله" هناك مؤشرات كثيرة تفيد أن الموقف الأحوازي في طور التقدم نحو مواجهة العدو الفارسي ولا نختصر تعريفنا لهذه المواجهة في المقاومة المسلحة فقط بل إنها مواجهة شاملة على كافة الصعد. خاصة ونحن نرى مستوى الوعي الشعبي والروح الوطنية في نمو مستمر. فالتضحيات التي يبذلها الشعب العربي في كل من سورية والعراق وفلسطين واليمن من أجل الحرية والكرامة والعزة أعطت لهذه المفاهيم الإنسانية معناها الحقيقي ورفعت من قداستها لدى الإنسان الأحوازي. وأصبحنا نرى يوميا صور التحدي على أرض الأحواز مما أثبت فشل مسعى الاحتلال الفارسي في القضاء على روح المقاومة لدى هذا الشعب العظيم بصبره وبحبه لأمته ولدينه. لقد أصبح الشعب الأحوازي يعيش حالات الأمة بتفاصيلها، يحزن لحزنها ويفرح معها حين تفرح ونحن نرى في هذا بشرى الانتصار حيث استطعنا اليوم أن نفلت من حصار خانق فرضه علينا الاحتلال منذ عشرات السنين. وهذا ما كان يخشاه الاحتلال، كسرنا الحصار ولله الحمد بهمة المخلصين من أشقائكم في الأحواز ودعم مشكور من قبل الخيرين من أبناء أمتنا المجيدة."

وأختتم رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز كلمته بقوله" نحن في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز قيادة وقواعد ومعنا الشعب الأحوازي في الداخل والمهجر في أمس الحاجة لسماع آرائكم ونصحكم وما تتمنون أن تكون عليه قضيتكم الأحوازية مستقبلاً. ونحن ما أقمنا هذا المؤتمر إلا لحشد الدعم لقضيتنا والتفاكر معكم حول همومنا المشتركة في مواجهة خطر الفرس وعملائهم على الأمة العربية. ونأمل من هذا المؤتمر الكثير من الخير لصالح شعبنا وأمتنا. بالرأي السديد والكلمة المسؤولة والواعية التي سنستمع إليها وسندقق في أطروحات كل كلمة حرصاً على استخلاص العبرة القيمة منها. "

وأكد حبيب جبر على توجيه التحية للشعب الأحوازي المناضل قائلاً" تحية لشعبنا الصامد ولثواره الأحرار، والمجد والخلود للشهداء الأبرار..وما النصر إلا صبر ساعة..والحق يبقى حقا إلى قيام الساعة."

أما عن المداخلات والكلمات التي شهدتها فعاليات اليوم الأول من المؤتمر الدولي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز في لاهاي.فقد قال جورج صبرة، رئيس المجلس الوطني السوري" إن الشجاعة الفائقة والتضحيات التي يدفعها السوريون والأحوازيون كبيرة جدا، وأنني باسم السوريين أوجه من هنا الشكر للشعب العربي الأحوازي..، شكرا للرجال والنساء وشكراً على تسعين عاما من البطولة استمر فيها نضال  الأحوازيين، وشكراً على تمسك الأحوازيين بلغة الضاد رغم مرور تسعين عاماً على الاحتلال الفارسي الغاشم، ومن هنا أوجه التحية لأولئك الذين يواجهون المشروع الايراني على الشواطئ على الخليج العربي والبحر الاحمر و المتوسط.. نشكركم على موقفكم مع اننا نعلم بانه قليل..شكرا على صوتكم الذي سمعناه." وأضاف صبرة يقول" إن تسعين عاما من الاحتلال الفارسي الغاشم لم تزد الأحوازيين إلا عزة و شموخا، ايها الاخوة الأحوازيين معركتنا مع الفرس صعبة و شاقه.. وإنني أرى أن انتصار الشعب السوري هو مقدمة لانتصار الشعب العربي الاحوازي.."

أما عبدالله بن عويل: رئيس اللجنة الخارجية والدفاع والأمن الوطني في البرلمان البحريني فقد أشار في كلمته إلى أن القضية الأحوازية من القضايا ذات الحزن والشجن في النفوس وأكد على أن الأحواز العربية حاضرة في الذاكرة، وان كل المدن الأحوازية في قلوبنا، وإن جرائم نظام الملالي في إيران في العراق و سورية و غيرهما…  تثبت وحشيته و طغيانه.."

وقال راشد الهاجري رئيس المركز الدبلوماسي القطري" أؤكد لكم ان المركز سيعطي القضية العربية الأحوازية حقها من الاهتمام التي تستحقه.

أما الدكتور محمد طاقة عضو المكتب التنفيذي للمجلس السياسي لثوار العراق فقد نوه إلى " اننا في العراق نهتم بقضية الأحوازيين بشكل كبير جدا، وأن العراق تم استهدافه باعتباره يمثل المشروع القومي العربي، نحن في العراق نهتم بالقضية الأحوازية بشكل كبير و لم ننساها، وإن المشروع الفارسي اتفق مع المشروع الصهيوني على استهداف المشروع القومي العربي، وقد تم استغلال التفرقة، و ضعف الأمة من أجل استهداف العالم العربي، إن المشروع الفارسي يشكل خطرا كبيرا جدا على الأمة العربية ومن ناحية أخرى فإن المشروع العربي  الضعيف، و المواقف العربية غير القوية تسببت بامور سلبية كثيرة، ويجب علينا أن نبحث عن مصالح الأمة بشكل يومي، حيث أن الأمة العربية تمر باصعب مراحلها.. توحدوا يا ثوار  الأحواز..ان الأحواز و لواء الإسكندرون في قلوبنا."

 ومن ناحيته قال عصام الدين الشافعي  رئيس جامعة الشعوب العربية" إن القضية الأحوازية تحتاج الى منابر عديدة.. نحن الان نعيش صحوة عربية لم نكون نتوقعها.. وإننا  اجتمعنا اليوم على حب هذا الوطن و حمايته، إن عاصفة الحزم قد اعادت الثقه الى الشعوب العربية، كما أننا  قادرون على دعم شعوبنا، فحين كنا نسجا واحدا لم يكن للفرس اي وجود.. إن الأمة العربية تسير اليوم في الإتجاه الصحيح.. وسنسير وراء قادتنا لتحرير الامة."

أما رياض سيف نائب رئيس الائتلاف السوري سابقا فقد قال في كلمته" إن اعلان التضامن مع الشعب العربي الأحوازي وحركته الوطنية الأحوازية ضرورة حتمية، ويجب ان لا نكرر اخطائنا مع العدو الصهيوني، يجب العثور على افضل طريقه لمقاومة المشروع الفارسي."

وقال أنور مالك الحقوقي والمراقب الدولي" إن الاحتلال الايراني للأحواز منذ تسعين عاما يعمل على استهداف وطمس الهوية، وبالرغم من الجرائم الكبيرة التي ارتكبها نظام الملالي الفارسي بحق الشعب العربي في الأحواز.. لكنه فشل في طمس أو القضاء على الهوية العربية لشعب الأحواز،  بل لقد زادت جرائم الفرس الاحوازيين عزما وايمانا، واذا كانت سوريا مقبرة الغزاة ..فالأحواز هي مشنقة الفرس. نحن مع الأحوازيين.. وكل الشكر لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز على مقاومتها و نضالها من اجل التحرر من الاحتلال الايراني، لقد أثبتت الثورة الجزائرية لنا ان التحرر لا يأتي الا بالقوة و الكفاح..فإرادة الشعوب للتحرر دائما ما تفاجئ الطغاة، وتحرير الأحواز سيتحقق  مهما طال المطاف بالرغم من المشروع الطائفي القذر للفرس، ويجب الانتباه إلى أن المذهب الصفوي هو  احد طرق ايران للتوغل في الأمة العربية، كل الامة العربية تتحرك ضد النظام الايراني و وحشيته التي تجاوزت وحشية المغول، ويجب على العرب دعم الأحواز  من اجل التخلص من  الأخطبوط الايراني.. إن القضية الاحوازية هي قضية كل الامة."

 أما الداعية البحريني المعروف الشيخ حسن الحسيني فقد قال " نحتاج الى خطة، واستراتيجية وإلى اعلان التضامن مع القضية العربية الأحوازية.لقد  دخلنا إلى مرحلة جديدة بعد عاصفة الحزم، من هنا أبعث بالتحيات والسلام الى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية ، على عاصفة الحزم التاريخية والتي طوت لسنوات طوال كنا فيها في سبات عميق بينما كان الفرس يجهزون اكفاننا في سورية، و الأحواز، و اليمن، و البحرين، وأماكن أخرى، وأختتم كلمتي بتوجيه رسالة إلى الفرس :

 لا تجهز كفني ما مت بعد

 لم يزل في بدني  رعد و برق

وقال مأمون الرشيد مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس" نحن من يعرف معنى الاحتلال، نحن من يقدر ويعرف بما تعانون فيه من الاحتلال الفارسي. إننا في فلسطين معكم، وسنبقى دوما حاملين الراية.. وانتم الذين لم تبخلوا بدمائكم يوما في سبيل القضية الفلسطينية. إن الأحواز هي جرح من جروح الأمة  العربية النازفة، ونحن نشعر بما يمر به الشعب العربي الأحوازي، نحن في فلسطين نقف بجانبكم بكل ما نملك و سنبقى معكم، تحية للمقاومين في الأحواز، و العراق، و سورية. و كما قال ياسر عرفات" العهد هو العهد، والقسم هو القسم.." إن عاصفة الحزم التي اعادة لنا الثقة.. ستكون معنا في تحرير القدس، و الأحواز."

أما نصر الحريري الأمين العام للائتلاف الوطني السوري السابق فقد قال " أوجه الشكر لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، ورئيسها حبيب جبر، واقول لمن صور إيران بهذه القوة، اقول لهم هيبة ايران سقطت على أيادي ابنائكم في سورية.. إن القوات الايرانية تنهزم على جبهات عدة ويجب دعم  الحركات التحررية في الأقطار العربية المتضررة من إيران لاسيما في سورية، وفي الأحواز. لقد حذرنا منذ البداية ان المعركه في سوريا ليست فقط معركة ضد بشار الاسد، وقلنا ان عدونا هو العدو الصفوي، إن الفرس و الصهاينة وجهان لعملة واحدة، وأول خطوة للتخلص من المشروع الإيراني،  هي دعم الشعوب المتضررة من هذا النظام."

 وقال دوخي الحصبان نائب الأمين العام للمحامين العرب" ما سمعته اليوم يثلج الصدر، وطني العربي من طنجة الى لنجة، لقد احتضنت الأمة العربية من اضطهدوا في أمم اخرى، فمابالنا بأشقائنا في شعب الأحواز، إن قضية الأحواز قضية عادلة، ويجب ان نسعى جاهدين لنحق الحقوق، يجب  ان ننصر كل قضية عادلة في العالم، فما بالكم بقضية الأحواز التي هي قضيتنا."

 وقال عبدالله آل يعن الله الإعلامي السعودي ومقدم برنامج الأحواز المنسية" إن الأحواز تعلم العرب دروسا في النضال والصبر والمكافحة، ويجب ان نقف مع الأحوازيين في نضالهم لاستعادة حقوقهم المسلوبة، إننا نشد على اياديكم. ويجب علينا ايضا الاهتمام بوحدة الصف العربي، والتنسيق مع الشعوب غير الفارسية، وينبغي علينا الاهتمام بالعمل الاعلامي، لأن القضية الأحوازية قضية عزيزة، ان الأحواز تعلم العالم دروساً في المقاومة و النضال، و يجب ان نتعلم نحن العرب أن نوحد صفوفنا، و ان نقف بجانب الأحوازيين لاعادة حقهم، أيها الاحوازيون لقد ضحيتم بالكثير، وهذا ليس بكثير تجاه الوطن..  اننا نشد على ايديكم في كفاحكم هذا، و اشير هنا الى التعاون و التنسيق الأحوازي الأحوازي والشعوب غير الفارسيه في انشاء قناة أحوازية بإدارة أحوازية، إن القضيه الأحوازية قضية عزيزة على قلوبنا فلا ينبغي ان ترفع في الحرب فقط و ان تنسى بالسلام، فالأحواز ليست قضية للمتاجرة"

 أما الدكتور إلياس وردة وزير الطاقة  السابق في الحكومة السورية الموقتة فقد قال" ان القضية الوطنية فوق كل اعتبار على كل العرب ان يكونوا اليوم أحوازيين..إن الجرح الذي انولد بالأحواز،  وأهمل من قبل العرب ولد جروحاً اخرى في جسد امتنا العربية."

وقالت الدكتورة رلى الحروب النائبة في البرلمان الأردني" ابناء الأحواز قاوموا سياسات طمس الهوية القومية، واعتقد أن نضال الأحوازيين سيطول، حيث أن منطقة  الأحواز تشكل ثروة طبيعية لن تتخلى عنها إيران إلا ببحور من الدم والنضال الطويل…"

وقد قرأ الشاعر السعودي نايف بن عرويل بياناً موقعاً من جميع شعراء الوطن العربي طالبوا فيه الاحتلال الفارسي بالافراج عن الشاعر الأسير أحمد سبهان الذي أعتقل على خلفية كتابته قصيدة تشيد بعاصفة الحزم وبالملك سلمان. وقد قرأ الشاعر السعودي نايف بن عرويل قصيدة تشيد ببطولات المقاومة الوطنية الأحوازية."

وقال راشد الفايد، عضو المكتب السياسي لتيار المستقبل" إن النصر قريب للأحوازيين، فقد طال الظلم وآن الأوان ان يستعيد الخليج العربي ضفته المسلوبة. إن الأحوازيين لم ولن يرضخوا للاحتلال الفارسي هذا بالرغم من إعتماد ايران سياسة زعزعة أمن الجوار، ومهما حاول أعداء الأمة العربية تلوين المواجهة بلون ذهبي.. فهي حرب عربية فارسية."

وأكدت الدكتورة تغريد الحجلي، وزيرة الثقافة السابقة في الحكومة السورية المؤقتة ونائبة رئيس المنظمة العالمية لحماية الطفولة على " أن المنظمة تراقب انتهاكات حقوق الطفل في الأحواز وتدين هذه الانتهاكات، وأن المنظمة حريصة على تسجيل تفاصيل الاعمال الانتقامية التي قامت بها الدولة الايرانية في أعوام 2006 و 2005م.

واشارت الدكتورة الوزيرة الحجلي إلى" أن الطفل الأحوازي يعاني من الاضطهاد على اساس عرقي قومي."

 وقال السيد جمال بو حسن النائب في البرلمان البحريني ونائب رئيس اللجنة الخارجية والدفاع والأمن الوطني" إن دعم القضية الاحوازية واجب شرعي، كما أن فتح مكاتب لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز في العواصم العربية هو ضرورة استراتيجية، وطالب الحكومات العربية على العمل على رفع المستوى التعليمي في الأحواز وبين أبناء الأحواز." وفي نهاية كلمته فاجأ بو حسن الحضور بالطلب من رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز السيد حبيب جبر بالصعود على المنصة وقدم له عباءته العربية (البشت) هدية وألبسها إياه بنفسه أمام تصفيق حار من قبل الحضور.

أما جمال محمدي ممثل حزب حياة كوردستان الحرة بيجاك-في أوروبا فقد أكد على " ضرورة ادانة احتلال الأحواز من قبل الدولة الايرانية  وضرورة مباركة  ذكرى الانتفاضة، ذلك حيث أن الدولة الايرانية بكافة انظمتها تحاول طمس هوية الشعوب غير الفارسية، فلا عداوات بين الشعوب في الشرق الأوسط .. لكن هذه العداوات هي نتاج مؤامرات من قبل الدول المختلفة."

وقال عضو مجلس الأمة الكويتي السابق الدكتور وليد الطبطبائي " نحن لا نكره الفرس لأنهم فرس ..وانما نكرههم  لأنهم اعتدوا علينا، وإن انتفاضة الشعب الأحوازي هي انتفاضة لاسترداد  ما سلب منها، وأدعوكم أن يكون اجتماعنا قريباً في دولة الأحواز."

وقال الكاتب العربي ربيع  الحافظ"  إن الصراع العربي الفارسي صراع متجذر."

أما فيصل فولاذ، عضو مجلس الرابطة العالمية للحقوق والحريات فقد طالب بادانة ما يتعرض له الشعب العربي الأحوازي من ظلم واضطهاد وأكد على ضرورة وأهمية احتضان ودعم الثورة الأحوازية."

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى