الأخبار

انتشار واسع لقوات الأمن والمخابرات في بلدة الكوت

 

أحوازنا

انتشرت قوات الأمن والمخابرات الفارسية بكثافة يوم أمس السبت الموافق 17-05-2014 بين الساعة السادسة مساء والواحدة بعد منتصف الليل في بلدة الكوت والمناطق المجاورة لها.

أكدت مصادر حركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” انتشار قوات الأمن والمخابرات الفارسية في بلدة الكوت الواقعة بين مدينتي الخفاجية والأحواز العاصمة. وأكدت المصادر إن العشرات من هذه القوات مدججة بالأسلحة انتشرت في بعض المزارع والطرق المحيطة بهذه البلدة وأغلقت بعضها، ونصبت سيطرات متحركة على طريق قرية الشبيشة (بين الكوت والشبيشة) وطريق قرية طراح (بين الكوت وطراح). وكان البعض من هذه القوات يرتدي الزي المدني والبعض منهم يردي الزي العسكري ومجهزين بالسترات الواقية من الرصاص.

وتأتي هذه الإجراءات الأمنية المشددةعقب استهداف مدعي عام محكمة الاحتلال الفارسية في مدينة المحمرة أثناء وجوده في الأحواز يوم السبت الموافق 17-05-2014 الذي على إثره أصيب برصاصتين في الرأس والوجه.

إذ في السنوات الأخيرة ازداد الرفض الشعبي في الأحواز للاحتلال الفارسي وسياساته الإجرامية وأصبح الشعب العربي الأحوازي يتحدى أكثر من السابق الاحتلال الفارسي، ويعبر بمختلف الوسائل الممكنة ضد العدو الفارسي وأدواته في الأحواز.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى