الأخبار

في كوردستان عملية عسكرية ضد قوات الاحتلال الفارسي

“أحوازنا”

مع استمرار المظاهرات التي اندلعت في المدن الكوردية ومنها “مهاباد” أقدمت المقاومة المسلحة في صباح يوم  الأحد على تنفيذ عملية عسكرية ضد نقطة تفتيش تابعة لقوات الاحتلال الفارسي في مدينة سقز.

وقالت مصادر كوردية موثوقة “لأحوازنا” إن مجموعة كوردية مسلحة قامت فجر يوم الأحد 10-5-2015 باستهداف نقطة تفتيش تابعة لقوات الأمن الفارسية في طريق مدينتي سقز/بانه، حيث أسفرت عن مقتل ضابطين.

وأضافت المصادر، إن هذه العملية تأتي في إطار الأحداث التي اندلعت منذ أيام في المدن الكوردية على خلفية محاولة اغتصاب “فتاة كوردية” من قبل ضابط منتسب للقوات الأمنية الفارسية والتي اسفرت حتى الان عن مقتل وجرح العشرات من أبناء الشعب الكوردي الذين تظاهروا وحرقوا مباني حكومية.

وفي سياق أخر أكدت مصادر بلوشية من بلوشستان “لأحوازنا” استمرار العمليات في بلوشستان والتي على إثرها هاجمت قوات أمنية فارسية  في يوم السبت من الاسبوع الماضي، قرية ضيايي في مدينة سروان إذ قامت بإطلاق الرصاص ومداهمة البيوت ومصادرة ممتلكات المواطنين البلوش هناك.

هذا في الوقت الذي شهدت مدينة الأحواز العاصمة مساء يوم أمس الأحد، اشتباكات بين مواطنين أحوازيين وقوات من الأمن والباسيج ومع تطور هذه الاشتباكات قامت قوات الباسيج بإطلاق الرصاص الحي تجاه المواطنين أدى الى جرح طفل أحوازي (يدعى مسعود عبدالعالي الساري).

وأصدرت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أمس الأحد، بيانا رسميا أدانت من خلاله الاعتقالات والمداهمات التي طالت المتظاهرين الكورد من قبل قوات الاحتلال الفارسي، كما أعلنت عن تضامنها مع الشعب الكوردي الذي نزل الى الشوارع منذ ايام واستمر بالتظاهر حتى الان.

الجدير بالذكر ان في وقت سابق صرحت شخصيات قيادية في حركة النضال، أن الحركة تتحالف مع القوى الثورية التابعة للشعوب غير الفارسية وأهمها “جيش العدل البلوشي وبيجاك الكوردي” وإنها ستترجم هذا التحالف والتنسيق على الأرض من خلال القيام بمظاهرات وعمليات عسكرية في “الأحواز، كوردستان وبلوشستان”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى