الأخبار

مزارعون أحوازيون يعتصمون احتجاجا على قرار حظر الزراعة

“أحوازنا”

اعتصم المئات من المزارعين الأحوازيين أمام مقر الحاكم العسكري في مدينة الأحواز العاصمة يوم الثلاثاء الماضي احتجاجا على قرار دولة الاحتلال بحظر الزراعة الصيفية في عموم مناطق الأحواز.

أفادت مصادر أحوازية بأن المئات من المزارعين الأحوازيين والذين جاؤوا من أقضية مختلفة تجمعوا أمام مقر الحاكم العسكري وسط مدينة الأحواز العاصمة يوم الثلاثاء 9-6-2015 احتجاجا على قرار الحظر. وجاء هذا التجمع تلبية لنداءات سابقة أطلقها نشطاء أحوازيون على مواقع التواصل الاجتماعي رفضا للقرارات الصادرة من دولة الاحتلال والتي تحظر الزراعة الصيفية لهذا العام.

وذكرت المصادر أن المزارعين جاؤوا من أقضية الأحواز، رأس البحر، معشور، الحميدية، الفلاحية، الحويزة والخفاجية ورفعوا شعارات تندد بقرارات دولة الاحتلال التي وصفوها بالمجحفة والتعسفية لأنها لم تأخذ أوضاعهم الاقتصادية المتردية بعين الاعتبار.

وقال أحد المزارعين إن دولة الاحتلال تحظر الزراعة الصيفية في مناطقنا بحجة شحة المياه ومواجهة أزمة الجفاف وفي نفس الوقت تعمل على مشاريع كبيرة تهدف إلى نقل المياه عن الأنهر الأحوازية.

وأضاف مزارع أخر قائلا: إن هذه القرارات تبين بشكل لا يقبل الشك، أننا مستهدفون دون غيرنا وإلا ماذا نسمي سماح دولة الاحتلال بالزراعة في مناطق أصفهان وكرمان ويزد على الرغم من أن هذه المناطق تعاني من شح المياه والجفاف.

يذكر أن دولة الاحتلال حظرت الزراعة الصيفية في أحواض الكرخة والدجيل (كارون) والخير والجراحي لهذا العام معللة ذلك بالانخفاض الحاد في منسوب مياه هذه الأنهر وأيضا التهيؤ لمواجهة أزمة الجفاف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى