الأخبار

تلوث أجواء الأحواز يجاوز 9 أضعاف المعدلات الطبيعية

 “أحوازنا”

 تجاوزت مستويات تلوث أجواء الأحواز 9 أضعاف المعدلات الطبيعية. وفي يوم الجمعة الموافق 26-06-2015 م قالت دائرة البيئة في الأحواز إن مستوى التلوث في أجواء مختلف مدن شمال الأحواز بلغ مستويات قياسية تجاوزت 9 أضعاف المعدلات الطبيعية.

 وأظهرت التقارير البيئية التي صدرت يوم الجمعة 26-6-2015 م أن مستوى تلوث أجواء مدينة الأحواز العاصمة قد بلغ 1394 ميكرو جرام في المتر المكعب، وفي مدينة الخفاجية بلغ التلوث مستوى 1570 وفي مدينة الحويزة تجاوز 1590.

 وذكرت التقارير أن التلوث في مدينة عبادان وصل إلى 1274 وفي مدينة تستر تجاوز 1350 فحين بلغ تلوث أجواء مدينة معشور 952. وبينت التقارير التلوث في مدينة المحمرة اقترب من 1250 ميكروجرام في المتر المكعب و700 في القنيطرة و350 في مدينتي العميدية والخلفية.

 وفي وقت سابق أشارت التقارير البيئية إلى أن منذ بداية هذا العام حتى الآن لم ير الأحوازيون إلا يوماً واحداً كان فيه الهواء نظيفاً. وفي تصريح لافت ينم عن استهتار الفرس بأرواح الأحوازيين قالت معصومة ابتكار، رئيس منظمة البيئة، في تاريخ 9-6-2015 لوكالات الأنباء الفارسية: إن على الأحوازيين التعايش والتأقلم مع العواصف الترابية!

 وفي السياق ذاته أوضح الحاكم العسكري في الأحواز “مقتدايي” أن دولة “الاحتلال” خصصت17 ألف مليار ريال (532 مليون دولار) كميزانية لمواجهة العواصف الترابية التي تجتاح الأحواز لكن خزانة الدولة فارغة ولا نملك هذا المال لننفقه على هذا المشروع.

 ويقول الخبراء في البيئة إن أسباب هذه العواصف الرملية تعود إلى عمليات بناء السدود وحرف مجرى الأنهر وتجفيف الأهوار. وحذر هؤلاء الخبراء عبر دراسات وتقارير في هذا الشأن، أن هذه الأزمة ستتفاقم في الفترات القادمة طالما دولة الاحتلال مستمرة في مشاريعها التدميرية دون الأكتراث للأضرار التي قد تلحق في بيئة الأحواز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى