الأخبار

الإعلام الفارسي يسيء للسعودية عبر أهازيج عربية

 “أحوازنا”

 نشر الإعلام الفارسي أهازيج باللغة العربية تسيء للمملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين.

وبعد الأهزوجة العروبية للشاعر الأحوازي أحمد سبهان استشاط العدو الفارسي غضبا فاعتقل الشاعر الأحوازي ونقله لمكان مجهول وما زال مصيره غير معروف.

ولم تقف ردة فعل العدو الفارسي عند هذا الحد بل نظم قصيدة ونسبها لشخص مجهول الهوية (حيدر أبو خليل) وغير معروف بين شعراء الأحواز.

 وجاءت هذه القصيدة على وزن قصيدة الشاعر العربي الأحوازي أحمد سبهان الذي استخدم فيها أرقى العبارات وامتدح الملك سلمان وعاصفة الحزم، وأشاد بالتحالف العربي الذي شكلته المملكة العربية السعودية لمواجهة الاحتلال الفارسي وأدواته في المشرق العربي.

 وتناقلت مواقع تابعة للحرس الثوري قصيدة قيل صاحبها المدعو “خليل أبو حيدر” و استخدمت فيها عبارات ركيكة ومسيئة للعرب والسعودية وقيادتها وكانت على نقيض قصيدة الشاعر الأحوازي سبهان.

 ونشرت مواقع فارسية رسمية هذه القصيدة وترجمتها إلى اللغة الفارسية، كما تداولها مثقفون وسياسيون وإعلاميون فرس على مواقع التواصل الاجتماعي وأعلنوا عن تأييدهم لهذه القصيدة المسيئة للأمة وقيادتها.

وقالت مصادر موقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” إن الشاعر أحمد السبهان صاحب قصيدة “من أرض الأحواز الحبيبة للملك سلمان السلام” الشهيرة، منذ اعتقاله حتى الآن يتعرض لشتى صنوف التعذيب الجسدي والنفسي في زنازين المخابرات الفارسية.

 وقد تعرض الشاعر سبهان للاعتقال بعد أيام قليلة من إلقاء قصيدة قالها بحق الملك سلمان.

 يذكر أن المخابرات الفارسية اعتقلت الكثير من الأحوازيين بعدما أعلن الشعب العربي الأحوازي عن تأييده وتضامنه مع التحالف العربي بقيادة السعودية، كما نظمت المخابرات مهرجانات وندوات شعرية وألزمت الناس البسطاء على حضورها في محاولة منها لإيصال رسالة مزيفة عن الواقع الأحوازي وتوجهاته وطموحاته.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *