بيانات الحركة

رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز يقدم تعازيه للمملكة وقيادتها

بسم الله الرحمن الرحيم

(يأَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)

إلى خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز  حفظه الله ورعاه

بقلوب ملؤها الأسى والحزن ونفس مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقى الشعب العربي الأحوازي وأعضاء حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، نبأ وفاة المشمول بعفو الله تعالى ورضوانه، سمو الأمير سعود الفيصل، الذي لبى داعي ربه راضيا مرضيا.

وبهذه المناسبة الأليمة، أعرب لكم باسمي الخاص ونيابةً عن جميع قيادة الحركة وقاعدتها، عن أحر تعازينا وأصدق مواساتنا لكم، ومن خلال جلالتكم لكافة أفراد الأسرة المالكة، وإلى الشعب العربي السعودي الشقيق، داعين الله تعالى أن يلهمكم جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء.

إن وفاة الفقيد الكبير، لا تعد خسارة للمملكة العربية السعودية وحدها، وإنما هي فقدٌ فادح للأمتين العربية والإسلامية وللإنسانية جمعاء، ذلك أن الراحل العزيز كرس حياته لنصرة القضايا العادلة، والدفاع عن القيم الإنسانية وحرماتها في جميع أنحاء المعمورة، وتعزيز عرى الأخوة والتضامن في العالمين العربي والإسلامي ، والوقوف الشهم والشجاع، لرأب الصدع، ولمِّ الشمل بينها، ونحن الأحوازيون نحفظ له مواقفه الداعمة والمساندة لقضية شعبنا، ودوره الشجاع في سد الخطر الفارسي وتغوله بتدخله في الشأن العربي… ألا رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته والهمنا وذويه والشعب السعودي الشقيق جميل الصبر والسلوان..

حبيب جبر رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

10/7/2015

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *