الأخبار

فرص عمل جديدة للمستوطنين الفرس في الأحواز

 “أحوازنا”

 أعلنت إدارة المستوطنات الصناعية في شمال الأحواز عن توفير الآلاف من فرص العمل للمستوطنين الفرس الذين جاؤوا من الدولة الفارسية، بينما الشعب الأحوازي يعاني من أزمة البطالة.

 وقال “أخلاق محمديان” مدير المناطق الاصطناعية في يوم الأحد الموافق 7-05-2015، إن المشاريع الصناعية التي دُشنت في السنوات الماضية وكانت بأوامر مرشد الدولة الفارسية، أنجز الكثير منها، وفٌعَلت مصانع وشركات مختلفة في مجال الغاز والنفط الذي يتجاوز عددها السبعمائة. وهذه الشركات وفرت أكثر من أربعة عشر ألف فرصة عمل “للمستوطنين”، فضلا عن إبرام عقود جديدة مع مقاولين ورجال أعمال لجلب المزيد من العمال والموظفين وتوطينهم في “الأحواز”.

وفي ذات السياق قالت مصادر مطلعة لموقع “أحوازنا” إن بعيد الإعلان عن فرص العمل قدم عدد كبير من أبناء الشعب العربي الأحوازي، الذين يحملون شهادات دراسية عليا، طلبات للتوظف في هذه الشركات و المصانع إلا أن طلباتهم تم رفضها.

 وأوضح المواطن الأحوازي (ع،ك) لهذه المصادر، أن من أهم أسباب عدم توظيف الأحوازيين في الشركات، إنتمائهم العروبي والمذهبي وتعرضهم للاعتقال في فترات سابقة ومشاركاتهم في مظاهرات واحتجاجات ضد سياسات الدولة الفارسية.

 و يتحجج الفرس، مدراء الشركات والمصانع، بشتى الذرائع حتى يحرموا الأحوازيين من فرص العمل وفي ذات الوقت يفتحوا الأبواب على مصراعيها من أجل المستوطنيين.

 والجدير بالذكر أن هذه الشركات والمصانع أنشأت على أراضي المزارعين الأحوازيين بعد ما اغتصبها العدو الفارسي بقوة السلاح والقمع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى