الأخبار

حريق مفتعل يدمر مساحة كبيرة من الغابات

“أحوازنا”

نشب حريق في غابات مدينة الصالحية في يوم السبت وفرق الإطفاء تتنصل عن أداء واجباتها تجاه إخماد الحريق.

نشب حريق في إحدى غابات مدينة الصالحية يوم السبت الموافق 1 أغسطس الجاري مما تسبب بتدمير مساحة كبيرة من غابات قضاء الصالحية وفرق الإطفاء لم تحضر بوقت المناسب لإخماد الحريق.

وصرح رئيس دائرة الثروات الطبيعية  المُنَصَب من الاحتلال في قضاء الصالحية المستوطن “جهانشير سراج الدين” أن الحريق بدأ منذ الساعات الأولى من صباح يوم السبت واستمر إلى أكثر من 12 ساعة. وأضاف قائلا أن فرق الإطفاء لم تصل في الوقت المناسب مما اتسعت دائرة الحريق إلى مساحة واسعة.

ومع أن الحريق  الحق أضرارا جسيمة بالغابات ولكن دائرة الثروات الطبيعية لم تعطي أي ادلة مقنعة  حول الأسباب التي أدت إلى نشوب الحريق.

وفي 29 تموز الماضي نشر موقع “أحوازنا” خبرا حول حريق يعتقد أنه مفتعلا في مدينة الفلاحية أدى إلى تدمير أكثر من ألفي نخلة وإلحاق الضرر ببساتين وممتلكات أحوازيين أخرين.

ودائماما تتكتم  سلطات الاحتلال الفارسي عن حجم الأضرار التي تسببها الحرائق المفتعلة والتي تساهم بشكل كبير في تدمير البيئة الأحوازية. ويرى ناشطون أحوازيون أن فرق الإطفاء التابعة للاحتلال لها دور كبير في حجم الخسائر التي تلحق بالغابات  وذلك لعدم حضورها في الوقت المناسب الأحوازية القصور من قبل الفرق الاطفائية وعدم حضورهم بالوقت المناسب.

يذكر أن  الحرائق المفتعلة ازدادت في الآونة الأخيرة كثيرا مما أدت إلى حرق مساحات كبيرة من بساتين النخيل  والغابات في عدة مناطق مختلفة في الأحواز.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى