الأخبار

اجتماعات مكثفة بين الأمن والحوزات الصفوية والإعلاميين الفرس في الأحواز

“أحوازنا”

اجتمع العميد محمد رضا اسحاقي، القائد العام لقوات الاحتلال الأمنية في شمال الأحواز، مع أبرز الإعلاميين في القنوات والصحف والوكالات، وطالبهم بتعاون أكثر مع الأجهزة الأمنية ولا سيما في القضايا المتعلقة بالشعب العربي الأحوازي.

وأكد المستوطن اسحاقي في الاجتماع، الذي أُقيم قبل أيام، على عدم تغطية عمليات المقاومة الوطنية الأحوازية ضد مصالح الدولة الفارسية في الأحواز، واصفا إياها بالمخلة في الأمن والاستقرار.

وفي هذا السياق وبدعوة من الملا سيد علي موسوي جزائري، حضر عدد من الصحفيين الفرس في الحوزة الصفوية في مدينة تستر، بهدف الحفاظ على الخط السياسي المتبع في الوسائل الإعلامية الفارسية والتركيز على العامل المذهبي في موادهم الإعلامية.

وفي الأحواز تعتمد وسائل الاحتلال الإعلامية على تزوير الحقائق وتضليل الرأي العام تماشيا مع سياسات العدو الرسمية ضد الشعب العربي الأحوازي ومقاومته الوطنية.

إذ يصف إعلام العدو الفارسي، المقاومين الأحوازيين بالمخربين والوهابيين الذين تسيرهم مخابرات عربية!

وفي الفترة الأخيرة أزدادت أهمية الإعلام والقنوات في استراتيجية العدو الفارسي ضد الأحوازيين بعدما ناصرت وسائل إعلامية عربية ولا سيما سعودية(الإخبارية، وصال، صفا، الأحواز، سبق ، الرياض) القضية الأحوازية ودعمتها بما تحتاجه في المجال الإعلامي.

وهذا التضامن الخليجي مع الشعب الأحوازي دفع بالاحتلال الفارسي لإنشاء قنوات ومواقع الالكترونية ناطقة باللغة العربية ولكنها ذات مضمون فارسي صفوي، بهدف تضليل الرأي العام الأحوازي وضرب مصداقية الإعلام العربي وما ينشره من مواد مهمة ومفيدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى