الأخبار

جنوب الأحواز ــ موجة استيطان جديدة تهدد مصير الأحوازيين

"أحوازنا" الاحتلال الفارسي يعجل وتيرة بناء المستوطنات في الأحواز ويعلن عن تسليم أكثر من 13 ألف وحدة سكنية للمستوطنين الفرس في منطقة أبوشهر الأحوازية.   وأعلن الاحتلال على لسان فرزاد رستمي، مدير "دائرة الطرق والمواصلات" في منطقة أبوشهر ، عن افتتاح أكثر من 2277 وحدة سكنية تابعة لمشروع مهر الاستيطاني وتسليمها للمستوطنين في أبوشهر جنوبي الأحواز.   وذكر لحد الآن تم تسليم 13222وحدة استيطانية في المناطق التي يتجاوز سكانها أكثر من 25 ألفا، في أبوشهر. وأضاف مؤكدا أن هنالك 4629 وحدة استيطانية لا زلنا لم ننته من بنائها، ولكن في نهاية هذا العام سيتم الانتهاء منها وتسليمها "للمستوطنين" في الوقت المحدد. كما قال رستمي لقد تم بناء 183 وحدة استيطانية جديدة في قضاء "خورمورج" ضمن مشروع مهر في منطقة أبوشهر الأحوازية.   وفي ذات السياق واصل الاحتلال العنصري مشاريعه الخبيثة في منطقة عيلام شمالي الأحواز، حيث حضر عدد من مسؤولي دولة الاحتلال ومن بينهم موفد وزير الطرق والتنمية، المدعو "علي أصغر مهر أبادي" في حفل أقيم بمناسبة تسليم ألفين وحدة سكنية تابعة لمشروع مهر الاستيطاني.   ومن جانبه صرح كمال الدين مير جعفريان، مدير دائرة الطرق والمواصلات في منطقة عيلام، أن 14 ألف وحدة استيطانية تم الإنتهاء من بنائها وتسليمها "للمستوطنين" وما زالت 18 ألفا وتسعمائة وحدة استيطانية قيد الإنشاء.   وفي غضون ذلك حذر ناشطون أحوازيون من مشاريع الاحتلال الاستيطانية في الأحواز واعتبروها خطيرة وتهدد وحدة الأحواز ومستقبلها، كما طالبوا المؤسسات الدولية بتحمل مسؤولياتها والتدخل بغية منع الدولة الفارسية من استمرارها في قضم الأراضي الأحوازية ومنحها للمستوطنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى