الأخبار

مندوب خامنئي يهاجم الأحوازيين ويتخوف من الصحوة الدينية

 “أحوازنا”

 هاجم ملا محمد علي الجزائري مندوب خامنئي في الأحواز أهل السنة والجماعة واصفا أياهم بالفئة الضالة والمنحرفة، ويتوعدهم بالقمع والتنكيل.

وقال مندوب مرشد الدولة الفارسية خلال لقائه مع موقع “رهياب نيوز” إننا في “الأحواز” نواجه هجمة عقائدية من المذهب الوهابي السلفی وأتباع اليماني على حد وصفه، وإن هؤلاء کل یوم یثیرون مشکلة فی مکانٍ ما حسب ما يدعي.

 وأضاف أن هذه التیارات المنحرفة، حسب تعبيره هی من أعمال أعدائنا وتفرض علینا من خارج البلاد. ويعتبر هذا الكلام إتهام مباشر للشعب العربي الأحوازي بتلقي الدعم من دول عربية وعلى رأسها المملكة العربية السعودية.

 وحذر الجزائري من جیل الشباب وما يحمله من أفكار وطنية وعقيدة صحيحة واعتبره معرضا لخطر الغزو الثقافی، وقال إن العدو یستغل الفضاء الإلکترونی و المواقع الإلکترونية لتحقیق أهدافه.

 وتطرق الجزائري لتفاعل شباب الأحواز مع الدول العربية وما تحمله من أفكار وطنية ودينية قويمة ووصفهم بالضعفاء في مجال العقيدة.

 وتعد تصريحات رجال الدين المتكررة عن ظاهرة انتشار الأفكار العروبية دليلا على الفشل المتكرر للمخابرات الفارسية وخططها في مواجهة تنامي الوعي الوطني وظاهرة الصحوة الدينية التي أخذت تتسع يوما بعد يوم.

 وفي سياق منفصل سيبدأ معرض ” الأحواز عبر التاريخ ” أعمالة في مدينة الأحواز العاصمة يوم الأربعاء القادم 30-09-2015 م . وينطلق هذا المعرض للسنة الثانية على التوالي في إطار مشروع طائفي تحت مسمى “الأحواز بوابة التشيع”. ويشرف عليه ملا عباس الكعبي وملا محسن الحيدري العضوان في مجلس خبراء القيادة، كما أن جهاز المخابرات والحرس الثوري والحوزة العملية يشاركون في إدارته ودعمه.

 ويهدف المعرض إلى تعريف الأحواز باعتبارها بوابة دخول الفكر الصفوي الضال. وفي إطاره تقدم برامج ومحاضرات تسعى إلى حرف الحقائق على أرض الواقع في الأحواز من خلال وصف الصحوة الدينية بأنها ظاهرة شاذة ودخلية على الشعب العربي الأحوازي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *