الأخبار

هجوم مسلح في القنيطرة ومقتل وجرح أربعة مستوطنين

أحوازنا”

هاجم مسلحون مجهولون تجمعا للمستوطنين الفرس في بلدة الكوتية شمال الأحواز العاصمة مساء يوم الجمعة وأسفر الهجوم عن مقتل اثنين وجرح اثنين آخرين.

وأفادت مصادر أحوازية أن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة مدنية من نوع بيجو هاجموا تجمعا للمستوطنين الفرس في بلدة الكوتية (صفي آباد)، مساء يوم الجمعة الموافق 16-10-2015 م على رأس الساعة 10:30 بتوقيت الأحواز المحتلة. وأسفر هذا الهجوم عن مقتل اثنين من المستوطنين وهما حسين كريمي يغانه وبهمن رضايي، وجرح اثنين آخرين وهما كاظم بختياري وأمين جليل سلام.

وأضافت المصادر أن المسلحين استخدموا رشاشات كلاشينكوف، وأمطروا مستوطنين بوابل من الرصاص ثم لاذوا بالفرار.

وأوضحت المصادر نفسها أن بعد دقائق قليلة من وقوع الهجوم فرضت قوات الاحتلال طوقا أمنيا حول البلدة ونصبت حواجز لتفتيش السيارات في مداخل ومخارج بلدة الكوتية.

في تصريح لوكالات الأنباء الرسمية الفارسية حول هذا الهجوم قال عبدالحسين مقتدايي الحاكم العسكري للأحواز، إن لجنة أمنية ستقوم بمتابعة تفاصيل وتبعات هذا الهجوم.

وفي سياق متصل حذر قائد شرطة الاحتلال في الأحواز من مغبة تداول أخبار حول هذا الهجوم في مواقع التواصل الاجتماعي.

كما أعلنت دولة الاحتلال عن إيفاد فريق أمني من قبل مجلس الأمن القومي إلى الأحواز كي يشرف على التحقيقات الأمنية حول هذا الهجوم.

وتقع بلدة الكوتية (صفي آباد) جنوب مدينة القنيطرة في شمال الأحواز وتبعد نحو15 كيلومترا من مركز المدينة القنيطرة ويقطنها قرابة 20 ألف نسمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى