الأخبار

أكثر من 50% من قرى الأحواز تحت خط الفقر

“أحوازنا”

أكثر من 50% من قرى الأحواز تعاني الإهمال وتعيش تحت خط الفقر، والاحتلال لم يتحمل مسؤولياته تجاه الشعب الأحوازي.

وتشير التقارير الواردة من الأحواز المحتلة أن أغلب قرى الأحواز تعيش تحت خط الفقر بسبب التضييق الاقتصادي الذي يمارسه الاحتلال على الشعب العربي الأحوازي.

كما تؤكد التقارير أن نسبة القرى الأحوازية التي تعيش تحت خط الفقر تتجاوز 50%، وأنها تفتقر لأبسط مقومات الحياة مثل المياه والكهرباء والمرافق التعليمية والصحية.

ويقول شهود عيان يسكنون في قرية ” أبو دبس” ، تبعد 40 كيلومترا عن الأحواز العاصمة، إن قريتهم يقطنها أكثر من 150 عائلة أحوازية وهذه العوائل تعاني مأساة إنسانية  تتمثل أهم فصولها بانقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة في ظل الرطوبة والحرارة المرتفعتين، ويستمر الانقطاع لأكثر من ثماني ساعات يوميا.

وأضافوا الشهود حول شبكة مياه القرية إذ أنها تعاني من مشاكل جمة وأن المياه غير صالحة للشرب وتفوح منها روائح كريهة.

كما تنقطع المياه لساعات طويلة، وتضطر العوائل إلى قطع مسافات طويلة لشراء مياه الشرب.

ويقول خبراء في الشأن الأحوازي إن العدو الفارسي يتنصل عن مسؤولياته تجاه الأحوازيين باعتباره قوة احتلال، كما أنه يستخدم مؤسساته الاقتصادية والخدمية بغية قمع الشعب الأحوازي وتهجيره من بلاده.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى