الأخبار

مناورات عسكرية ضخمة للحرس الثوري وميليشيا الباسيج في شرق الأحواز

"أحوازنا"

أعلن نائب قائد الحرس الثوري في الأحواز عن بدء مناورات عسكرية في شرق الأحواز بمشاركة 15 ألف جندي من كافة الوحدات العسكرية البرية التابعة للحرس الثوري وميليشيا الباسيج.

وقال العميد محمود معين بور، نائب قائد الفرقة السابعة للحرس الثوري –ولي عصر- المتمركزة في الأحواز، إن المرحلة الثانية من مناورات "مدافعي الحرم" قد بدأت على أطراف مدينة أرجان شرق الأحواز، يوم الخميس وانهت يوم الجمعة الموافق 13-11-2015 م.

ودائما ما يقوم الحرس الثوري بمناورات وتدريبات عسكرية في الأحواز من أجل بسط سيطرته وفرض هيبة دولته بقوة السلاح.

وأضاف معين بور أن 15 ألف جندي من مختلف وحدات الحرس الثوري وميليشيا الباسيج من مناطق العميدية ورامز وأرجان شاركوا في هذه المناورات.

وعن هدف هذه المناورات قال معين بور إنها تهدف إلى ممارسة أحدث التكتيكات العسكرية والأمنية والدفاعية لتقوية المقاتلين الذين تم إعدادهم للدفاع عن المقدسات في سورية والعراق في حال أمر المرشد الأعلى (خامنئي).

وتكشف هذه المناورات أن العدو الفارسي ما زال مستمرا على نهجه العدواني، وتفضح تدخلاته السافرة بالشأن السوري ومشاركته في قتل الشعب السوري وتهجيره.

تجدر الإشارة إلى أن المرحلة الأولى من هذه المناورات قد انتهت في الحادي عشر من الشهر الجاري وقد شارك فيها ثلاثون ألف مقاتل في مناطق غرب الأحواز.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *