Reports

تقرير-حركة النضال تقيم ندوة في مجلس العموم البريطاني

"أحوازنا"

أقامت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز اليوم  ندوة تحت عنوان " حقوق الإنسان  الأحوازي في إطار القانون الدولي وكيفية مواجهة السياسات الفارسية العدوانية في الأحواز".

وعقدت حركة النضال  ندوتها في يوم الثلاثاء الموافق 24-11-2015 م  في إحدى قاعات مجلس العموم البريطاني، وبدأت الندوة الساعة 18:30 بتوقيت لندن وانتهت على رأس الساعة  20:30.

وبالتعاون والتنسيق مع حزب العمال البريطاني نظمت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز هذه الندوة بغية تسليط الضوء على واقع حقوق الإنسان في الأحواز والسياسات الإجرامية الفارسية بحق الشعب العربي الأحوازي وسائر الشعوب الخاضعة للاحتلال الفارسي.

وشارك في هذه الندوة عدد من النشطاء الأحوازيين وصفوة من السياسيين ونشطاء حقوق الإنسان والإعلاميين ومن بينهم ، الأستاذ دوخي الحصبان الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب، الدكتورة تغريد الحجلي الوزيرة السابقة  للثقافة وشؤون الأسرى في الحكومة السورية المؤقتة، السيدة اميلي ثورنبري عضوة حزب العمال البريطاني ومندوبته في البرلمان،  الناشطة الحقوقية  الأميركية "ميلر" والناشطة الفرنسية "ارولي اسكورلي"في مجال البيئة  بالإضافة إلى المنظمة الأحوازية الأوروبية ومنظمة لندن للقانون الدولي .

 وبدأت الندوة أعمالها بكلمة افتتاحية لمنظمة الدفاع عن حقوق الإنسان الأحوازي القاها الأستاذ كميل آل بوشوكة عضو حركة النضال العربي لتحرير الأحواز تحت عنوان انتهاكات الاحتلال في الأحواز. ثم ألقت السيدة منى عودة  النشاطة في المجالين الحقوقي والسياسي كلمة حول البيئة الأحوازية وما تعرضت له من دمار بسبب العدو الفارسي وسياسياته العدوانية.

وبعدها تحدث الأستاذ إبراهيم العربي نيابة عن المنظمة الأحوازية الأوروبية لحقوق الإنسان، كما أن الأستاذ دوخي الحصبان الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب ألقى كلمة حول الاعتقالات العشوائية في الأحواز وتكرار حالات اختطاف المناضلين.  ثم تلته كلمة  الأستاذ أحمد نشمي الظفيري حول "المحاكمات العادلة".

وبعد انتهاء الكلمات فتح باب النقاش للحضور فتطرقوا لتفاصيل القضية الأحوازية والانتهاكات والجرائم الفارسية بحق الشعب العربي الأحوازي. إذ ناقشوا سياسية تغيير الأسماء العربية لمدن وقرى الأحواز، وحظر التسميات العربية للمواليد الأحوازية، كما بحث المشاركون في الندوة سياسة تغيير ديموغرافية الأحواز وتدمير بيئتها واغتصاب الأراضي الأحوازية ومنحها للمستوطنين.

وأبدت مندوب البرلمان البريطاني انزعاجها الشديد  بعد تعرفها على الكثير من تفاصيل القضية الأحوازية وسياسات وإجرام العدو الفارسي .

وطالبت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بمعية المشاركين الحكومة البريطانية باستخدام مصطلح الشعب العربي الأحوازي بدل أقلية عربية في أثناء تعاطيها مع القضية الأحوازية، كما حثت الحكومة على الاهتمام بملف حقوق الإنسان في عموم جغرافية المناطق الرازحة تحت الاحتلال الفارسي ولا سيما الأحواز على غرار الملف النووي "الإيراني". وإضافة لذلك اعتبر المشاركون في ندوة حركة النضال رئيس الدولة الفارسية حسن روحاني مجرما ويشكل خطرا على الشعوب غير الفارسية وأنه يستخدم التفاوض حول الملف النووي ليغطي على انتهاكاته وجرائمه في الأحواز وأقاليم الشعوب الأخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى