بيانات الحركة

البيان الختامي للمؤتمر السياسي الثالث لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز

انعقد في يومي 28 و29 من تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 م في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن المؤتمر السياسي الثالث لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز والذي شارك فيه أكثر من 150 شخصية سياسية والإعلامية وحقوقية من معظم الأقطار العربية الشقيقة والأحوازيون والشعوب غير الفارسية، وقد عبر المؤتمرون في كلماتهم ومداخلاتهم ومداولاتهم عن تضامنهم الوثيق مع الشعب الأحوازي وحركة نضاله، وأشادوا بالجهود المخلصة التي تبذلها حركة النضال العربي لتحرير الأحواز على طريق التحرير وتقرير المصير للشعب الأحوازي المناضل. 

   وقد تموضعت أعمال المؤتمر في ثلاثة محاور، واتخذت بنتيجة المداولات عدة توصيات في كل جانب، من أهمها: 

1-حق الأحوازيين في مقاومة الاحتلال الفارسي.

2-التأكيد على الهوية العربية للأحواز.

3- فتح قنوات مع المسؤولين العرب على مستوى الدول أو على مستوى المنظمات.

4-التفعيل الفكري والثقافي للهوية العربية للأحواز، والتركيبة السكانية، والعادات والتقاليد في الأحواز من خلال إصدار كتب وبحوث وعقد مؤتمرات وندوات تختص بهذه القضايا

5-تكوين جبهة عريضة من الشعوب غير الفارسية لمواجهة الاحتلال الفارسي وأدواته البغيضة وتشكيل لجنة مشتركة بين هذه القوى والحركات السياسية التحررية لوضع ميثاق جامع للعمل المشترك وتحقيق الغايات والمقاصد النبيلة لهذه الشعوب.

6-مطالبة رابطة العالم الإسلامي ومنظمة التعاون الإسلامي بتعليق عضوية إيران وتجميدها أو اسقاطها لمخالفاتها الواضحة والصريحة للمبادئ التي أسست عليها تلك المنظمات الإسلامية العالمية.

7-مطالبة مجلس الأمن الدولي بإصدار مذكرة اعتقال بحق رموز النظام الإيراني بسبب ممارساته وانتهاكاته ضد الإنسانية والإبادة الجماعية وشن العدوان على الأحوازيين والشعوب غير الفارسية 

8-إبراز الشخصية الوطنية الأحوازية في المحافل الدولية والعربية

9-دعم عوائل الشهداء والمقاومين والأسرى للأحواز 

10 -ايجاد آلية جغرافية للتواصل بين الشعوب غير الفارسية الطامحة للثورة على الظلم.

11 -العمل على توحيد الفصائل المقاومة للشعوب غير الفارسية.

12 -إقامة لجنة لمتابعة تنفيذ توصيات المؤتمر.

13 -فتح مكاتب للثورة الأحوازية في البلدان العربية إما من قبل الحكومات أو من قبل النخب السياسية والمثقفين في تلك البلدان.

14 -إنشاء وكالة أنباء الأحواز للأخبار.

15 -الدعوة إلى تبني النشاط الثقافي الأحوازي بإقامة معارض ومهرجانات ثقافية تبرز القضية الأحوازية.

 وأكد المؤتمر المطالبة بحق تقرير المصير للشعب الأحوازي في إطار الشرعية الدولية متطلعا إلى مؤازرة المجتمع الدولي في مسعاه والذي يأتي في إطار تفعيل مبادئ ميثاق الأمم المتحدة والمواثيق والعهود الدولية التالية:

– الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

– العهد الدولي لحقوق المدنية والسياسية.

-العهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

 -المعاهدة الدولية لمناهضة التعذيب.

– المعاهدة الدولية لمناهضة كل أشكال التمييز ضد المرأة.

– معاهدة حقوق الشعوب الأصيلة.

– المعاهدة الدولية لحقوق الطفل.

– معاهدات جنيف الأربعة لعام 1949 (والبروتكولين الملحقين بها والمقننة للقانون الدولي الإنساني).

صدر في كوبنهاغن بتاريخ 29-11-2015 م    

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى