الأخبار

#أحوازنا :انتشار مرض الليشمانيات في مدينة الخفاجية

انتشار مرض الليشمانيات في مدينة الخفاجية

"أحوازنا"

انتشر مرض الليشمانيات الخبيث في مدينة الخفاجية وأطباء أحوازيين يحذرون من عواقبه الوخيمة.

وأفادت مصادر أحوازية مطلعة أن مرضا جلديا خطيرا انتشر في مدينة الخفاجية الذي يعرف بداء الليشمانيات. وأضافت المصادر أن سبب انتشاره يعود لتلوث مدينة الخفاجية وطفح مياه المجاري في أغلب شوارعها ولا سيما عند هطول الأمطار.

وأكدت مصادر أحوازية موثوقة أن شبكة مياه الصرفي الصحي في مدينة الخفاجية قديمة وتعاني من مشاكل جمة وأنها غير قادرة على استيعاب الكم الهائل من مياه الصرف الصحي ونقلها إلى حيث  مصباتها.  

ويقول أحد المواطنين الأحوازيين من أبناء مدينة الخفاجية إن مدينته تعاني من مشاكل عديدة وأن الأحوازيين محرومون من أبسط حقوقهم أهمها فيما الخدمات الصحية والتعليمية.

وبالرغم من انتشار مرض الليشمانيات في المدينة الخفاجية ولكن سلطات الاحتلال وخاصة الدوائر الصحية لم تهتم بالأحوازيين ولم تضع خطة لمواجهة هذا المرض الجلدي الخبيث.

وفي سياق منفصل تعرقل سير الحياة في مناطق شيبان وكوت عبدالله والباوي وذلك إثر حرق مزارع قصب السكر. إذ أغلب الأحوازيين في تلك المناطق اضطروا على المكوث في منازلهم بسبب الدخان وتلوث الأجواء. كما تعاني هذه المناطق من انبعاث غازات ودخان مصنع الصلب والحديد، مما أثرت على البيئة و سلامة الأحوازيين. وبالرغم من كل هذه المأساة وقضاء الباوي لا يملك مستشفى واحدا لإسعاف الحالات الطارسة ومعالجة المرضى والمصابين.  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى