الأخبار

#أحوازنا :توزيع كتب عنصرية في المدارس تسيء للعرب

"أحوازنا"

الاحتلال الفارسي يوزع كتبا تمقت العرب وتحط من شأنهم، ونشطاء أحوازيون يحذرون من استمرار الممارسات العنصرية ضد الأحوازيين.

وأكدت مصادر أحوازية موثوقة أن وزارة التعليم في دولة العدو الفارسي وزعت كتبا تعليمية جديدة يظهر على غلافها صورة مسيئة للعرب. وتظهر الصورة رجلا عربيا بملابس تقليدية وبشكل غير لائق، يوحي بأنه غبي وغير متحضر، على غرار الصورة النمطية التي تحملها العقلية الفارسية تجاه الإنسان العربي.

وتأتي هذه الإساءة بعد وقت قصير من بث التلفزيون الرسمي الفارسي مسلسل تلفزيوني تحت عنوان "كيميا" تجري أحداثه في الأحواز المحتلة ويظهر الأحوازيين شعبا شريرا  ومتخلفا، وبالمقابل يصور الفرس متحضرين ومتعلمين.

وفي أوقات سابقة أساء أحد أكبر مشاهير السينما الفارسية "أكبر عبدي" -عبر القناة الثانية الرسمية- للعرب ونعتهم بأوصاف نابية وبذيئة.

واعتبر ناشطون أحوازيون استمرار هذه الإساءات الفارسية الممنهجة ضد العرب نابعة من كينونة الهوية الفارسية المبنية على كره كل ما هو عربي بعد ما سقطت الامبراطورية المجوسية على يد المسلمين والعرب. وهذه النظرة العنصرية مترسخة في العقلية الفارسية ويعد المواطن الأحوازي أول ضحاياها. كما أنهم حذروها من استمرار الممارسات العنصرية ضد الشعب العربي الأحوازي وقالوا أنها قد تؤدي إلى ردة فعل عنيفة ضد من يمارسها.

يذكر بأن عنصرية الفرس لا تختصر فقط تجاه الشعب الأحوازي بل الشعوب غير الفارسية تتعرض لإساءات عنصرية متكررة من قبل الدولة الفارسية ومؤسساتها المختلفة، وكان أخرها إساءة التلفزيون الفارسي الرسمي للترك الأذربيجانيين مما دفع بالشعب الآذربيجاني كي ينتفض في إقليميه ويتظاهر ضد ما يتعرض له. 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *