الأخبار

#أحوازنا -طبيب فارسي يرفض معالجة طفل أحوازي مصاب

"أحوازنا"

رفض طبيب فارسي معالجة طفل أحوازي مصاب إثر حادث سير والآن حالته الصحية حرجة.

وأكدت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" إصابة طفل أحوازي يدعى "محمد ناجي المرمضي" في حادث سير في مدينة الخفاجية.

وأفادت مصادر "أحوازنا" أن سيارات الإسعاف لم تسعفه حين وقوع الحادث كما أن بعد نقله إلى مستشفى (شمران) في مساء يوم الجمعة 18-12-2015 رفض قسم الطوارئ استقباله ومعالجته.

وأضافت المصادر أن طبيبا فارسيا يدعى"ستودة" رفض معالجة الطفل الأحوازي المصاب قبل أن يدفع أهله تكاليف العلاج بالرغم من أن حالة الطفل غير مستقرة وأهله لم يملكوا المال اللازم.

وإثر هذا الموقف العنصري من الطبيب الفارسي وإدارة المستشفى تردت حالة المصاب كما أن أقاربه احتجوا ضد هذا الموقف ولقنوا الطبيب درسا لن ينساه أبدا، إذ ضربوه بشده مما استلزم نقله إلى قسم العناية المشددة.

ويبلغ محمد ناجي المرمضي من العمر 13 عاما وتعرض في يوم الجمعة إلى حادث سير وإثر ذلك نقل إلى مستشفى"إمام" في مدينة الأحواز العاصمة. والآن حالته غير مستقرة وحرجة بسبب تأخر نقله للمشفى وإسعافه.

ومع أن مهنة الطب إنسانية ولا تفرق بين المرضى حسب خلفياتهم الدينية والقومية ولكن الأطباء المستوطنون لا يحترمون مهنتهم ودائما ما يهملون المرضى الأحوازيين ويعاملونهم بعنصرية بغيضة على غرار سياسات الاحتلال الفارسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *