بيانات الحركة

#أحوازنا -في الذكر ى التاسعة لاستشهاد أبطالها.. حركة النضال: تكريم الشهداء يكمن في تحقيق أهدافهم

بسم الله الرحمن الرحيم

(مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجالٌ صَدَقُوا ماعاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضى‏ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَما بَدَّلُوا تَبْدِيلًا * لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كانَ غَفُوراً رَحِيماً )

يصادف اليوم 19من شهر ديسمبر الذكرى التاسعة لاستشهاد كوكبة من قادة كتائب محي الدين آل ناصر الجناح العسكري لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز كل من الشهيد البطل على سعيد المطوري، الشهيد البطل مالك التميمي، الشهيد البطل عبدالله الكعبي الذين ضربوا أروع الأمثلة في الفداء والتضحية…

فهم بالتأكيد مع جميع شهداء الأحواز الذين رووا بدمائهم الزكية أرض الأحواز الطاهرة أكرمنا وأنبلنا… في ذكرى سموهم ورفعتهم بشرف الشهادة نحيّ كل شهيد أحوازي قهر الظلم ومات لينير لشعبه طريق الحرية والإنعتاق…

 في مثل هذا اليوم من عام 2006 أقدم الاحتلال الفارسي على اعدام هؤلاء القادة الأبطال، واعتقد أنه بفعلته الجبانة، قضى على أخطر قوة أحوازية هددت وجوده كمحتل وهزت أركانه بعمليات عسكرية نوعية، إلا أن دماء هؤلاء الأبطال الزكية أشعلت روح التحدي في الأحوازيين، وأمتدت كتائب المقاومة بنشاطها في مفاصل الوطن، وأصبح الأحوازيون أكثر إصراراً في اقتلاع المحتل والثأر منه.

 إننا نكرم شهداءنا حين نحقق أهدافهم ونخلص في استكمال مسيرتهم، ويقيناً إن كل أحوازي يعي قيمة تضحيات شهدائنا.

فهم علامات فارقة في طريقنا نحو التحرر… ونحن في حركة النضال العربي  لتحرير الأحواز نجدد عهدنا في هذه الذكرى الخالدة لشعبنا الأبي ولشهدائنا الأبرار بأننا على العهد باقون وعلى نهج شهدائنا سائرون.

 المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

19-12-2015

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى